شركات ومصانع

طيران السعيدة تدشن رحلاتها الى صلالة بسلطنة عمان

دشن طيران السعيدة اليوم الاحد تشغيل رحلاته الإقليمية ابتداء بمطار صلالة بسلطنة عمان .
وأوضح المهندس محمد عبدالله العراشة المدير التنفيذي لطيران السعيدة بأن تدشين الخط الجوي إلى سلطنة عمان يعكس عمق الروابط الأخوية الموجودة بين اليمنية والعمانيين.
وقال بان ربط اليمن والسلطة بخط جوي يترجم رغبة القيادتين السياسيتين الرئيس علي عبدالله صلاح رئيس الجمهورية والسلطان قابوس سلطان عمان.
وأضاف بأن رحلات الطيران من اليمن إلى السلطنة ستنعش حركة التجارة والاستثمار بين البلدين خاصة وقد تبين أن هناك رغبة من رجال الأعمال العمانيين للاستثمار في اليمن وهو ما أكده قيادات الغرفة التجارية والصناعية في مدينة صلاله.
وانضمت مؤخرا  طائرة رابعة لطيران السعيدة من طراز بومباردير (سي. آر. جي. 200) الكندية استعدادا لتدشين السعيدة أول رحلاتها الإقليمية إلى جيبوتي والشارقة وصلالة.

وأوضح المدير التنفيذي لطيران السعيدة المهندس محمد عبدالله العراشة عقب وصول الطائرة إلى مطار صنعاء الدولي ان انضمام هذه الطائرة التي تتسع لخمسين راكباً سيسهم في تدشين  الشركة أول رحلاتها الإقليمية إلى جيبوتي خلال الأيام القادمة.
وأضاف انه بانضمام الطائرة الرابعة فان الشركة ستبدأ أيضا تشغيل رحلاتها الإقليمية لربط عدن والمكلا بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة وصلالة بسلطنة عمان كما ان الشركة بصدد ترتيب رحلات مباشرة من عدن وصنعاء والحديدة إلى بعض المدن السعودية مثل الطائف والمدينة المنورة والدمام وجيزان.
ولفت العراشة إلى ان السعيدة ستبدأ مطلع الصيف القادم تشغيل رحلات إلى الإسكندرية وشرم الشيخ والسودان.
وبين ان الشركة نقلت حتى اليوم حوالي ستين الف راكبا وهو ما يعكس مدى الإقبال على السعيدة وكذا رجال الأعمال ووكالات السفر والسياحة وذلك خلال فترة قياسية وبمعدل يومي يصل 700 راكبا ضمن شبكة النقل الداخلي.
ولفت إلى ان النجاح الذي حققته السعيدة خلال المرحلة الأولى من التشغيل الداخلي هو نتاج تفكير استثماري بناء من الحكومة نحو فتح مجالات الاستثمار في اليمن خاصة فيما يتعلق للجهات الخدمية.
كما ان انضمام الطائرة الرابعة ستعطي سهولة ومرونة أكثر للتنسيق مع الخطوط الجوية اليمنية الناقل الوطني الوحيد لنقل ركاب الترانزيت وتوزيعهم من مطار صنعاء إلى المدن الداخلية، وكذا شركات الطيران الدولية الأخرى.
يذكر ان طيران السعيدة شركة جديدة أنشأتها حديثا شركة الخطوط الجوية اليمنية مطلع العام 2008 بالشراكة مع المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الإسلامي للتنمية السعودي، وبدأت أولى رحالاتها في أكتوبر الماضي ويبلغ رأسمال الشركة 80 مليون دولار تمتلك المؤسسة الإسلامية منه حصة 75% فيما تساهم الخطوط اليمنية بحصة 25% المتبقية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock