اخبار الاقتصاد

انخفاض معدل التضخم في منطقة اليورو خلال يوليو 2014

أظهرت بيانات نشرت اليوم تراجع معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو خلال شهر يوليو الجاري بأكثر من المتوقع ليصل إلى أدنى مستوى له منذ خمس سنوات ، وهو ما يعزز المخاوف من الكساد ويزيد الضغوط على البنك المركزي الأوروبي للتحرك من أجل مواجهة خطر الكساد.
وذكرت وكالة الإحصاء الأوروبية (يوروستات) أن معدل التضخم في منطقة اليورو، التي تضم 18 دولة من دول الاتحاد الأوروبي ، بلغ خلال يوليو الحالي ، 4ر0 بالمئة مقابل 5ر0 بالمئة خلال يونيو الماضي ، وذلك بعد الانخفاض الكبير في أسعار الطاقة .
وأشارت إلى أن معدل التضخم انخفض خلال الشهر الحالي إلى أدنى مستوى له منذ شهر أكتوبر 2009، في الوقت نفسه فإن هذا المعدل يقل كثيرا عن المعدل الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي للتضخم وهو 2 بالمئة سنويا.. موضحة أن معدل التضخم المعلن اليوم يقل كثيرا عن المستوى الذي وصفه رئيس البنك المركزي الأوروبي ، ماريو دراجي ، بأنه منطقة الخطر والتي تقل عن 1 بالمئة .
وأظهرت بيانات نشرتها (يوروستات) ، في وقت سابق ، تراجع معدل البطالة في منطقة اليورو إلى 5ر11 بالمئة خلال شهر يونيو الماضي لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ عامين تقريبا.
يذكر أن منطقة (اليورو) خرجت من مرحلة الركود الاقتصادي، لكنها تكافح لتحقيق خفض ملموس لمعدل البطالة الذي وصل إلى مستوى قياسي قدره 12 بالمئة العام الماضي ، وقد سجل معدل البطالة في مايو الماضي 6ر11 بالمئة قبل انخفاضه الشهر الماضي إلى 5ر11 بعد وضع المتغيرات الموسمية في الحساب أدنى مستوى له منذ شهر سبتمبر 2012.

وكان البنك المركزي الأوروبي، ومقره في مدينة فرانكفورت الألمانية ، اتخذ سلسلة من الإجراءات خلال الشهور الأخيرة منها خفض سعر الفائدة إلى مستوى قياسي لدرء الخطر الذي يمثله انخفاض التضخم على اقتصاد منطقة اليورو، وشملت هذه الإجراءات خفض معدل البطالة إلى مستويات قياسية ، وتوفير حزمة جديدة من القروض منخفضة التكاليف .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock