نفط وطاقة

اليمن : احباط محاولة تفجير أنبوب النفط في خولان

اخر تحديث \ 4 أغسطس 2014 | 9:16 م

احبطت وزارة الداخلية اليمنية  محاوله تفجير أنبوب النفط في كيلو 167 الواقع مابين قريه العين والمنحرف والنوبه في منطقة بلسان منطقة الحصن في خولان  محافظة صنعاء.

وأوضحت الوزارة في موقعها على شبكة الانترنت، أن مجموعة أشخاص مجهولين وصفتهم بـ”الخارجين على النظام والقانون” قاموا  السبت، بالحفر على أنبوب النفط بعمق مترتين تقريباً، لافتة إلى إن  الإجراءات مستمرة في ملاحقة العناصر التخريبية لضبطهم وتقديمهم للعدالة.

‫وقتلت امرأة وطفلان اليوم الأحد خلال اشتباكات وقعت بين الجيش اليمني ومسلحين قبليين في محافظة مأرب شرقي البلاد، بحسب مسؤول محلي.

وقال المسؤول في اتصال مع الأناضول إن “امرأة وطفلين قتلا وأصيبت امرأة ورجل آخر خلال اشتباكات بين الجيش اليمني ومسلحين قبليين حاولوا منع الفرق الفنية من إصلاح أنبوب رئيسي لتصدير النفط في مديرية صرواح بمحافظة مأرب”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “القتلى ينتمون إلى منطقة حبيش التابعة لمحافظة إب وسط اليمن، ويسكنون في سوق صرواح الذي يقع بالقرب من المنطقة التي وقعت فيها الاشتباكات بين الجيش والمسلحين”.

ويواجه اليمن صعوبات في بسط الأمن والاستقرار في البلاد، حيث يستمر مسلسل تفجير أنابيب النفط الذي يعتمد عليه اليمن في موازنته السنوية بنسبة تصل إلى 70 في المائة، وهو ما يخفض الإنتاج النفطي ويعمق أزمة المشتقات.

وتصاعدت عمليات تخريب النفط اليمني عقب نجاح ثورة الشباب في فبراير/شباط 2011 في الإطاحة بالرئيس السابق، علي عبد الله صالح، وبلغت خسائر التخريب في السنوات الثلاث الماضية نحو 4.75 مليار دولار، حسب الإحصاءات الرسمية.

واستورد اليمن مشتقات بترولية بنحو 975 مليون دولار خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، لتعويض الفاقد في الإنتاج المحلي.

واليمن منتج صغير للنفط، ويتراوح إنتاجه بين 280 و300 ألف برميل يومياً، بعدما كان يزيد على 400 ألف برميل يومياً، قبل ثورة الشباب في فبراير/شباط 2011.

وتشكل حصة صادرات النفط الخام، التي تحصل عليها الحكومة اليمنية من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية، نحو 70 في المئة من موارد الموازنة العامة للدولة و63 في المئة من إجمالي صادرات البلاد و30 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock