المناطق الحرة

توقعات بارتفاع عدد القطاعات في المنطقة الحرة بعدن إلى 9 قطاعات بحلول عام 2015م

توقع تقرير حكومي ارتفاع عدد القطاعات في المنطقة الحرة بعدن من 4 قطاعات الى 9 قطاعات بحلول عام 2015 م مشيرا الى أهمية استقطاب الاستثمارات الاجنبية واجتذابها الى المنطقة .
وتعتزم الحكومة تخطيط وتصميم المرافق ومشاريع التطويروتوفير البنية التحتية وتسهيل الأجراءات وتشجيع اقامة المشاريع الصناعية والاعمال التجارية والخدمية بالمنطقة الحرة وكذا الترويج للمنطقة وتعزيز التنسيق وعلاقات التكامل مع المطار والميناء وبقية الجهات وخلق علاقات تعاون بين المنطقة الحرة ومثيلتها في الدول الشقيقة والصديقة .
بلغ عدد المشاريع الاستثمارية المرخصة خلال الفترة 2006-2010في المنطقة الحرة بعدن نحو 136 مشروعا واستحوذت قطاعي الخدمات العامة والصناعة على النصيب الأكبر من عدد الاستثمارات المرخصة حيث بلغت عدد المشاريع المرخصة في الخدمات العامة 42مشروعا و36 مشروعا صناعيا والشكل رقم (1) يوضح ذلك .وبلغت التكلفة الإجمالية للمشاريع المرخصة نحو 1522 مليون دولار وقد خلقت فرص عمل نحو 9151 عمالة محلية و4379 فرصة عمل أجنبية
وبينت مسودة الخطة الخمسية الرابعة أن الاستثمارات الحكومية بلغت 2103.4 مليون ريال في البرنامج الاستثماري خلال نفس الفترة وانفق فعليا 1099.7 مليون ريال بنسبة انجاز 51.5%ويعود تواضع الانجاز إلى إجراءات الصرف من الميزانية العامةوارتفعت عدد السفن الواصلة إلى المنطقة الحرة عدن من 366 سفينة عام 2006 إلى 508 سفينة عام 2009 وعدد الحاويات بلغت 397087 حاوية عام 2006 ووصلت إلى 381835 حاوية عام 2009 والشكل التالي يوضح أن هناك تراجع في عدد الحاويات مصحوباً بالتراجع في عدد السفن، ويعود ذلك إلى الآثار المترتبة على القرصنة في مياه البحر العربي وصاحبه انخفاض في حاويات الترانزيت   وبحسب الخطة فقد تم مراجعة قانون المناطق الحرة. ومؤسسيا تم إلغاء الهيئة العامة للمناطق الحرة وتحويل صلاحياتها إلى المنطقة الحرة عدن و تجهيزها بالربط الشبكي مع ملحقاتها وتأسيس نظام المعلومات الجغرافية ومنظومة المراقبة. و اعتماد نظام النافذة الواحدة. وتطوير القدرات والإمكانات البشرية وتأهيلها بعقد دورات داخلية وخارجية.
كما تم التوقيع على اتفاقية مع شركة دبي العالمية لتشغيل ميناء الحاويات وتسليمها المساحة المطلوبة لتطوير المرحلة الأولى. و منح تراخيص لتنفيذ عدد من المشايع التطويرية في القطاع. (J وL)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock