اتصالات

رمضان و حمى التنافس في سوق الهاتف النقال في اليمن

المراقب للسوق اليمنية خلال شهر رمضان المبارك يلاحظ ركود مخيف في حركة التسوق  بسبب التردي الاقتصادي الي تعاني منه اليمن واكثر الشركات الكبيرة تراجع نشاطها بشطل ملحوظ ما عدا شركات الهاتف النقال فهي الشركات الوحيدة التي ما تزال تعمل بشكل طبيعي  ولم تتضرر بشكل كبير ويلاحظ ها من خلال حملاتها التسويقية واعلاناتها المستمر في الفضائيات اليمنية والصحف والمواقع الاعلانية المنتشرة في الطرقات والشوارع والتي تهدف من خلالها لجذب العديد من الزبائن.
فشركة أم تي ان يمن استقبلت شهر رمضان باعلان صومو تصحو بينما يمن موبايل استقبلت شهر رمضان باعلان لا تصوم في رمضان وكل له طريقيتة واسلوبة في التسويق اما شركة سبأ فون فاستبقتهنم بعرض تخفيض في تعرفة المكالمات بدأته قبل رمضان ويعزى هذا لتراجع عدد المشتركين في هذة الشركة لصالح يمن موبايل وشركة ام تي ان يمن اما شركة واي فهي ما زالت تعاني من مشاكل في التغطية وهذا يرجع لجوانب فنية تعاني منها الشركة.
اليمنيون يترقبون عروض خاصة في شهر رمضان المبارك من هذه الشركات يتلائم مع الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعيشة اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock