تحقيقات اقتصادية

الرمان اكثر الفواكة حضورا في مائدة رمضان

عززت فاكهة الرمان هذه الأيام من سيطرتها على الأسواق اليمنية ودفعت الأسر اليمنية لاعتمادها كفاكهة أولى على موائدها الرمضانية متصدرة المرتبة الأولى على فاكهة العنب مدعومة بتوافر الإنتاج بكميات ضخمة خصوصا القادم من محافظة صعدة إضافة إلى أسعارها المناسبة والتي باتت في متناول الجميع.
تنظر الأسر اليمنية إلى توافر فاكهة الرمان بكميات كبيرة في الأسواق اليمنية وبالأسعار المناسبة على انه احد بركات شهر رمضان الكريم خصوصا وقد ارتفعت أسعار كثير من المنتجات الغذائية على نحو غير متوقع كما أن لذة وطعم هذه الفاكهة الشهية يعطيها قدرة تنافسية كبيرة على أقرانها من الفواكه الأخرى.

 ميدانيا

في جولة على الأسوق الشعبية للفواكه بالعاصمة صنعاء وجدنا أن هناك كميات كبيرة من الرمان تواصل دخولها السوق حيث تتنوع الكميات الواصلة من المحافظات المختلفة لكن الرمان الصعدي بات الأكثر شهرة في السوق ،ويقول إبراهيم الحبيشي متعهد فواكه انه يعتقد أن محافظة صعدة ستنتج هذا العام أعلى إنتاج من الرمان منذ عقود حيث تتوافد يوميا المئات من السيارات المحملة بهذه الفاكهة اللذيذة خصوصا وأن صعدة هي المحافظة الأكبر إنتاجا في اليمن وهذا معروف منذ القدم.
ويلفت الأخ الحبيشي النظر إلى نقطة مهمة في إنتاج الرمان لهذا العام والذي يقول انه يتسم بالضخامة من ناحية والجمال من ناحية أخرى فهو يرى أن فاكهة هذا العام مميزة بكبر الحجم والطعم واللون وهذا يعود الى استفادتها من الأمطار التي منى الله بها على المزارع في صعدة وغيرها في موسم الأزهار واستمرار الأمطار عليها الى وقتنا الحالي مما جعلها مميزة وذات طعم فريد.

الأسعار

أسعار الرمان بدت مشجعة للأسر في اقتنائها والاستفادة منها على مائدتها الرمضانية ففي معظم الأسواق في العاصمة صنعاء يباع الكيلو الرمان الصعدي ما بين 150- 250 ريالا ويعتبر هذا السعر مناسبا للأسر من حيث المبدأ مقارنة بأسعار الفواكه الأخرى. وهناك أسعار تشجيعية تظهر بين الفينة والأخرى يدفع بها تجار متنقلون يبيعون الرمان على سيارات نقل متوسط وهناك تكون الأسعار أكثر سهولة حيث يباع الكيلو الواحد بـ150 ريالاً فقط.
وهذا يمثل فرصا متنوعة أمام الاسر للاستفادة منها ،وفي هذا الصدد يقول فهد العتمي صاحب سيارة يبيع في الشوارع العامة انه يشتري من المزارعين بالجملة ويقوم بالبيع للناس بأسعار تشجيعية نظرا للكميات الكبيرة المتوفرة في السوق من قبل المزارعين.

الانتاج

{ وفقا لبيانات وزارة الزراعة والري بلغ إنتاج اليمن من فاكهة الرمان العام الماضي أكثر من 28 ألف طن في مساحة مزروعة تجاوزت ألفين و800 هكتار، وبزيادة 3 آلاف طن عن إنتاجية عام 2009م. لكن خبراء زراعيين من هيئة البحوث الزراعية بذمار يعتقدون أن إنتاج العام الحالي 2011م ربما يتجاوز 40 الف طن في اقل تقدير، مشيرين إلى أن محافظة صعدة ستتجاوز 30 ألف طن بسهولة، نظرا للأمطار الغزيرة التي روت المزارع في معظم المحافظات اليمنية.

صعدة

تزرع محافظة صعدة نحو 67 % من المساحة المزروعة بهذه الفاكهة في اليمن ويبلغ إنتاجها 74 % من الرمان حيث تزرع في أحواش المنازل بجانب العنب وفي الأراضي المخصصة للفاكهة ويصل ارتفاعها إلى 6 أمتار لها أغصان متدلية، في إطرافها اشواك،وأغصانها وأوراقها تميل إلى اللون الأحمر كما أن أزهارها حمراء فاتحة اللون جميلة المنظر، وثمرتها كروية تحمل تاجاً و قشرة الثمرة جلدية القوام محتوية على كثير من البذور الحمراء او احيانا تميل الى البياض وهي المادة التي تأكل وبها الطعم الشهي .

فوائد

طبقاً لدراسة علمية حديثة فإن شراب عصير الرمان يساعد على التخلص من السموم في الجسم ويعالج الاسهال والتهاب المعدة والصداع .وأثبتت الدراسة ان منقوع قشر الرمان يستخدم في قتل الديدان المعوية إلى جانب أن بذور الرمان تستخدم لعلاج الارهاق.
وتستعمل قشور ثمار الرمان التي تحتوي على كمية كبيرة من المواد العفصية التي لها صفة القبض كعلاج لالتهابات الحلق او تورمه وكذلك للدسنتاريا والامبيبا. وفي الصين يستعمل الرمان كعلاج للإسهال المزمن وكذلك الدسنتاريا وضد البراز الذي يصاحبه نزف دموي.
* عن يومية الثورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock