اتصالات

بتكلفة 3 ملايين دولار..الحكومة توافق على مشروع تطوير خدمات الاتصالات وتراسل البيانات

وافق مجلس الوزراء على مشروع تطوير خدمات الاتصالات وتراسل البيانات والتي تضمنت مشروع الجيل التالي للهاتف الثابت “أي ام اس “، “ان جي ان” ، وتوسعة شبكة تراسل البيانات والانترنت السلكي عالي السرعة ” أي دي اس ال” سبعين ألف منفذ، وشبكة تراسل البيانات والانترنت اللاسلكي الواي ماكس وشبكة التبديل متعدد البروتوكولات(Mplus Ip ).
واشتمل التقرير الذي قدم لمجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي على مجموعة مشاريع رئيسية ، حيث يقوم مشروع الجيل التالي للهاتف الثابت أي ام اس، ان جي ان المقرر البدء بتنفيذه بعد إقرار المناقصة خلال خمسة أشهر على جمع خدمات الاتصال “الصوت والفيديو والبيانات” في شبكة موحدة تعتمد كليا على بروتوكول الانترنت أي بي، حيث تعتمد هذه الشبكة على عشرات الالاف من الكيلومترات من الالياف الضوئية، بما يتيح تزويد المشتركين في الهاتف الثابت بخدمات الانترنت أو ما بات يعرف بالخدمات الثلاثية “الصوت والفيديو والانترنت”.
ووفقا للتقرير الذي نشرته سبأ فان الانتقال إلى هذا النوع من الشبكات سيمكن المؤسسة العامة للاتصالات من تقديم خدمات متعددة بدلا من تخصيص شبكة منفصلة لكل نوع من الخدمات، ما يعني التقارب والتكامل في تصميم وهيكلة الشبكات والتقارب والتكامل في اسلوب تقديم الخدمات للمستخدم النهائي، بغض النظر عن الوسيط سواء كان سلكيا أو لا سلكيا ام جهاز أو حاسب شخصي ام جهاز فيديو أو غيرها.
فيما تقدم تكنولوجيا الـ” أي دي اس ال” خدمات الاتصال إلى الانترنت طوال اليوم ولمدة 24 ساعة بسرعات عالية وبدون انقطاع وبتكلفة ثابتة.
وتشمل الخدمات التي تقدمها هذه الشبكة خدمة الهاتف عبر الانترنت وخدمة البريد الصوتي والتسوق عبر الانترنت وافساح المجال امام امكانية عمل المؤتمرات المرئية إضافة إلى خدمات الاتصال السريع بالانترنت والتسجيل الصوتي وملفات الفيديو وسرعة عالية لتحميلها فضلا عن التعلم عن بعد.
ويسعى المشروع إلى تركيب 70 ألف نقطة أي دي اس ال (انترنت عالي السرعة) في عموم محافظات الجمهورية ومن ثم توزيعها على 169 موقع على امتداد الرقعة الجغرافية للجمهورية اليمنية، وهو ما يعني زيادة نقاط هذه الشبكة إلى الضعف أي إلى 155 ألف نقطة.
وتقدر التكلفة الاجمالية لتجهيزات المشروع المقرر انجازه خلال فترة سبعة أشهر من الآن 2 مليون و385 ألف و526 يورو ما يعادل 3 ملايين و339 ألف و736 دولار.
وفيما يتعلق بمشروع توسعة شبكة تراسل البيانات ” الانترنت اللاسلكي الواي ماكس”، فان هذا المشروع يهدف إلى تعزيز الامكانيات الفنية للمؤسسة العامة للاتصالات في تغطية جميع مناطق الجمهورية بخدمة الانترنت وتراسل البيانات اللاسلكي على عدة مراحل من خلال محطات واي ماكس التي ستتيح توفير الخدمة للمستخدم بمجرد فتح الكمبيوتر المحمول دونما حاجة لموصلات اخرى.
وتعتبر هذه الخدمة احدى خدمات تقنيات الجيل الرابع للاتصالات التي تقوم على نظام مطور للاتصالات اللاسلكية.
اما مشروع شبكة التبديل متعدد البروتوكولات أي بي ام بلس فانه يهدف إلى تسهيل تبادل البيانات ومواجهة ازدياد الطلب على حزم نقل بيانات ذات نطاق كبير، بما يؤدي إلى الاسهام في تنمية المهارات العلمية بين كافة شرائح المجتمع ونشر الوعي الرقمي، إضافة إلى المساهمة في رفع مستوى الناتج المحلي والتعاملات التجارية والاقتصادية ناهيك عن كونها خطوة عملية هامة نحو الحكومة الالكترونية والتجارة الالكترونية.
كما انه يمكن من خلال شبكة التراسل الحديثة تقديم خدمات هاتفية ومعلوماتية وتراسلية في إطار الربط الشبكي المتنوع بين طرفين، إضافة إلى تقديم خدمة الشبكات الافتراضية الخاصة عبر شبكة في بي ان أي بي ام بلس بشكل يسمح بالدخول على الحواسيب الخاصة لكل مشترك من أي مكان في العالم عبر شبكة افتراضية خاصة مؤمنة وبسرعات عالية عبر شبكة ام بلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock