اتصالات

المؤسسة العامة للاتصالات تسعى لتنفيذ مشروع توسعة 70 الف خط adsl

عقد بصنعاء اليوم اللقاء التشاوري الموسع لقيادات المؤسسة العامة للاتصالات لمناقشة التحديات والمشاكل التي تواجه عمل  .
ناقش اللقاء عدد من المحاور والقضايا الرئيسة أهمها مشروع إعادة هيكلة المؤسسة العامة للاتصالات ومشروع توسعة 70 ألف خط (أ دي أس إل) وأهم المؤشرات الإحصائية الخاصة بالنشاط التجاري والمالية والإداري وتقييم الوضع من قبل الإدارات المختصة وذات العلاقة بمحاور اللقاء ، فضلا عن أهمية الصيانة وخدمات ما بعد البيع وصيانة محطات يمن موبايل .
وتطرق اللقاء الذي شارك فيه 250 كادرا يمثلون مدراء العموم التنفيذيين للإدارات العامة في ديوان عام المؤسسة وفروع المؤسسة في محافظات الجمهورية بالإضافة المستشارين وبعض القيادات الإدارية في الإدارات المعنية ذات العلاقة بمحاور، إلى ابرز الأسباب التي تؤثر في أداء المؤسسة في تقديم خدماتها وتنفيذ مشاريعها وذلك من خلال النقاش الجماعي لعدد من المحاور الرئيسة المتعلقة بالنشاط الفني والمالي والتجاري للمؤسسة.
وفي اللقاء أكد مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية الدكتور علي ناجي نصاري أهمية اللقاء لمراجعة وتقييم الأداء بديوان عام المؤسسة وفروعها في كافة مجالات العمل بالمؤسسة الفنية منها والمالية والتجارية والإدارية واتخاذ القرارات والتوصيات التي من شأنها تذليل العراقيل وحل المشكلات التي تواجه العمل في المؤسسة وتلافي وقوعها وتفاقم أثارها السلبية  على مستوى الأداء العام.
وأوضح أن هذا اللقاء يأتي في إطار حرص قيادة الوزارة والمؤسسة على اعتماد منهجية التقييم والمراجعة الدورية لمختلف الأنشطة والخطط والبرامج  والاهتمام بمؤشرات الأداء في جميع الأنشطة والسعي لتحقيق أفضل النتائج واعتبارها مؤشر لتقييم شاغلي الوظائف القيادية والإشرافية والتنفيذية.
واستعرض الدكتور نصاري أهم محاور اللقاء المقدمة من الإدارات المعنية في كل من المكتب الفني والإدارة العامة للشئون التجارية والإدارية العامة للتشغيل والصيانة والإدارة العامة للشئون الإدارية  والإدارة العامة للتخطيط والمشاريع والإدارة العامة للانترنت وتراسل المعطيات..مشيراً إلى أن اللقاء التشاوري يهدف إلى تفعيل مؤشرات قياس الأداء والشفافية والمراقبة والتقييم المستمر للأنشطة والخدمات لتحديد مكامن القوة والضعف في البرامج والخطط المرسومة والمنفذة، باتجاه تحسين عملية صنع القرار واستخدام الموارد والإمكانات البشرية بكفاءة عالية.
وأكد أن التقييم والمراجعة الدوريين للأداء ومراجعة الأنشطة تعطي مؤشرا واقعيا للمرحلة المقبلة التي تتطلب مرونة كبيرة والعمل في ظل إستراتيجية فاعلة تمتلك رؤية تطويرية واضحة وتتضمن أسس ومبادئ ومعايير علمية ثابتة لتشخيص ومراجعة أداء المؤسسة وإعادة تنظيمها بشكل يمكنها من تكريس مفاهيم اللامركزية ورفع كفاءة العاملين لتتواءم مع المستجدات والاحتياجات الجديدة وإزالة القيود البيروقراطية التي تحد من الإنتاجية وتسهم في إحداث تغييرات جذرية فاعلة في الأوضاع والأساليب والمفاهيم الإدارية السائدة.
ولفت مدير عام المؤسسة إلى أهم المشاريع المستقبلية للمؤسسة والمتمثلة بمشروع إعادة الهيكلة ومشروع توسعة 70 ألف خط (أ دي أس إل) ومشروع الجيل الثالث (إن جي إن) ومشروع الوآي ماكس ونظم المعلومات ونظام المبيعات وغيرها من المشاريع.
وقد أثريت محاور اللقاء التشاوري بالعديد من المداخلات والتوصيات الهادفة إلى تطوير الأداء وتحقيق الأهداف التي تلبي طموحات وتطلعات النهوض بأداء وخدمات الاتصالات التي تقدمها المؤسسة للجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock