شركات ومصانع

لاقت موافقة مبدئية: الاتفاق على دراسة طلب انضمام اليمن للشركة”الاردنية السورية للملاحة البحرية”

 

اتفق الجانبين الاردني والسوري على دراسة طلب انضمام اليمن كشريك ثالث الى الى الشركة السورية الاردنية للملاحة البحرية ذكر ذلك  وزير النقل المهندس سهل المجالي على ضوء الموافقة المبدئية للجمعية العمومية للشركة على الطلب الذي تقدمت به اليمن.
واضاف المجالي في حديث له  عقب عودته من زيارة رسمية لسوريا ترأس خلالها مع وزير النقل السوري الدكتور يعرب بدر اجتماعات الجمعية العمومية للشركة انه تم الاتفاق على تأجيل شراء السفن إلى حين البت بكيفية وآلية الشراكة مع الجانب اليمني والانتهاء من عملية التقييم الجارية في أعمال الشركة.
واعرب المجالي عن ارتياحه لنتائج المباحثات التي اجراها مع نظيره السوري خلال الزيارة والتي شملت كافة اوجه التعاون في مجالات النقل المختلفة البري والبحري والجوي والسككي.

وكان وزيرا النقل الاردني والسوري قد وقعا خلال الزيارة على محاضر اجتماعات الشركتين “الاردنية السورية للنقل البري” و”الاردنية السورية للنقل البحري” .
وكان رئيس مجلس الوزراء السوري محمد ناجي العطري قد استقبل المجالي الذي نقل إليه تحيات رئيس الوزراء نادر الذهبي وحمل بدوره المهندس المجالي تحياته الى رئيس الوزراء الذهبي.
وأكد العطري خلال اللقاء ضرورة تذليل كافة المعوقات التي تواجه انسيابية الحركة في مجال نقل الركاب والبضائع وبما يخدم حركة التجارة بينهما
كما حضر المجالي الاحتفال الذي اقيم في مطار دمشق الدولي لتدشين التعاون المشترك بين الشركة الاردنية للطيران ومؤسسة الطيران العربية السورية والذي اثمر عن استئجار طائرة من الشركة الاردنية للطيران لصالح مؤسسة الطيران العربية السورية.يذكر ان الشركة السورية الأردنية للملاحة البحرية شركة مساهمة مشتركة، تأسّست عام 1975 من قبل حكومتي الجمهوريـة العربيـة السورية و المملكة الأردنية الهاشمية برأس مال وقدره (100) مليون ليرة سوريـة على أساس المناصفة بين البلدين. و تمتلك الشركة السفينتين التوأمين “بردى” و “اليرموك” وهما من سفن “البضاعة العامة” و ذات حمولة ساكنة 6300 طن لكل سفينة. وتقوم هاتين السفينتين بنقل البضائع بين المرافئ السورية و مرافئ شمال أوروبا وفق رحلات شهرية منتظمة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock