تقارير اقتصادية

طيران السعيدة تدشن أولى رحلاتها إلى الشارقة بمعدل رحلتين اسبوعيا

 

  دشن طيران السعيدة الأربعاء أول رحلة إلى أمارة الشارقة العاصمة الثقافية لدولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز أواصر العلاقات الاقتصادية و الاستثمارية و خدمة رجال المال و الأعمال في البلدين الشقيقين.
وبهذه المناسبة شهد مطار الشارقة احتفالية كبيرة تحدث في مستهلها المدير التنفيذي لطيران السعيدة المهندس محمد عبد الله العراشة مشيراً إلى أهمية تدشين الرحلات بين اليمن و الإمارات.
وأكد العراشة أن العلاقات التي تربط بين الشعبين اليمني و الإماراتي تاريخية ومتنامية باضطراد  وأستعرض العراشة دور إمارة الشارقة في طرد المستعمرين والطامعين منهم البرتغاليين في القرن الخامس عشر و الهولنديين في القرن السادس عشر و البريطانيين في القرن السابع عشر.
مشيراً للأهمية التي تشكلها إمارة الشارقة اليوم وهي تستقبل أبناء اليمن في تشغيل طيران السعيدة بمعدل مرتين في الأسبوع يومي الأربعاء و الجمعة.

مشيداً بحفاوة الاستقبال الذي تلقاه طاقم الطيران السعيدة وإخوانهم المرافقين من مدراء عموم مطاري الريان و عدن و المكلا وقادة الإدارات المتخصصة من خبراء وجوازات وأمن المطارات وأنظمة السلامة و وكلاء السفر و السياحة ووكالة الأنباء والقنوات الفضائية والصحف والمواقع الإخبارية اليمنية.
وقال العراشة يأتي هذا الحفل التدشيني في سياق اهتمام قيادتي البلدين بزعامة فخامة الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية وسمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات.{xtypo_rounded_left2}العراشة: تدشين الرحلة يعزز العلاقات الاقتصادية و الاستثمارية مع الإمارات
القاسمي: نتطلع إلى تطوير مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين

{/xtypo_rounded_left2}
وأكد العراشة أن تدشين هذه الرحلة تصب في صالح رجال المال و الأعمال والصناعة وتنشيط جوانب الاستثمار و السياحة خاصة أن طيران السعيدة يشكل الناقل الوطني الثاني بعد طيران الخطوط الجوية اليمنية. منوهاً إلى أن شركة السعيدة لديها اليوم أربع طائرات من أصل ثمان طائرات تعاقدت على شرائها.وقال أن طيران السعيدة قد استكمل وفق خطته التجارية و احتياجات حركة تنقلاته في المحافظات ممثلة بثمان مطارات رئيسية وربطها بالعاصمة صنعاء وذلك برحلات يومية تصل بعضها الى خمس رحلات في اليوم.ونوه المهندس محمد عبد الله العراشة بأن شركته قد نقلت 85 ألف راكب منذ انطلاقها في السادس عشر من شهر 10 عام 2008.
وثمن العراشة كل من ساهم بتذليل الصعوبات و التعاون لتحقيق هذا التشغيل الجوي إلى الشارقة, و من بينهم القنصل العام للجمهورية اليمنية في دبي.
وخلص العراشة إلى التأكيد على أن اليمن عمق استراتيجي اقتصادي وبشري في المنطقة ويتمتع بالعديد من الأماكن السياحية و المناطق الخضراء وإمكانية الاستثمار في العديد من المناطق في اليمن. وطيران السعيدة تمثل النموذج للاستثمار الخليجي اليمني و عليه نتطلع إلى ربط الشارقة بالعديد من المدن اليمنية الرئيسية مثل عدن و المكلا و غيرها من المناطق ذات الجذب الاستثماري.

طيران السعيدة مطار الشارقة

وقال انه من المقرر تدشين رحلة إقليمية إلى جيبوتي يوم الأحد القادم بمعدل رحلتين في الأسبوع.
وفي مطلع الصيف القادم سيتم تدشين الرحلات إلى الإسكندرية و شرم الشيخ في جمهورية مصر العربية.
من جانبه أكد حميد بن راشد القاسمي مدير التسويق و البحوث في هيئة مطار الشارقة رحب بطيران السعيدة و الضيوف الكرام ممتدحاً العلاقات مع اليمن ووصفها بأنها ارض العروبة , معرباً عن تفاؤله بأن يكون تدشين رحلة السعيدة الى الشارقة بداية لتؤطيد مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين وخصوصاً في المجال الاستثماري.

حضر الفعالية الأخوة عبد الحميد السبائي نائب القنصل اليمني في دبي ومحمد عبد العزيز البقيش مدير العلاقات العامة في مطار الشارقة و مدراء إدارات هيئة الشارقة ورئيس مركز شرطة مطار الشارقة و قسم جوازات المطار.
وفي نهاية الحفل تم تبادل الهدايا التذكارية بمجسمات رمزية بين مسئولي طيران السعيدة و مطار الشارقة.
هذا وقد قام مدير التسويق و البحوث حميد بن راشد القاسمي و معه المهندس محمد عبد الله العراشة بزيارة تفقدية لطيران السعيدة مبدياً إعجابه بطراز هذه الطائرة والخدمة التي تقوم بها متمنياً لأصحابها التوفيق و النجاح.
يذكر أن رحلة طيران السعيدة من صنعاء إلى الشارقة مرت عبر مطاري عدن و الريان وحملت معها مجموعة من الصحفيين الذين ابدؤا تفاؤلهم بتمتين علاقات الأخوة بين الشعبين اليمني و الإماراتي واهتمام طيران السعيدة بتوسيع رحلاتها الإقليمية مما يساهم في تقديم خدمة فاعلة و مؤثرة للمواطن اليمني و للمسؤلين و رجال الأعمال.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock