كتابات اقتصادية

مفهوم الخدمات المصرفية

ليس بخاف على من يعمل بالقطاع المالي والمصرفي أن مفهوم الخدمات المصرفية والمالية قائم على مقاربة خدمة الزبائن وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات والاستماع إلى رغبات وحاجات الزبائن قبل بيعهم أي منتج من أجل خلق علاقة متينة وصلبة تقوم على أساس احتياجي، لأن المصارف والمؤسسات المالية عادة لديها قاعدة واسعة من المنتجات في مجال الخدمات المالية والمصرفية، بالإضافة إلى امتلاكها مراكز متخصصة تعنى بالتحليل والدراسة باعتبارها المزود للخدمات وتستطيع تلبية الحاجات المختلفة للزبائن، وعلى هذا الأساس وبعد تحديد مشترك مع الزبائن لحاجاتهم، تقوم المصارف والمؤسسات المالية بتقديم أفضل الخيارات بالمفهوم القائم على تقديم منتجات وخدمات أكثر تنافسية، فالزبائن المستثمرين أصبحوا يسعون نحو تنويع استثماراتهم في مختلف الأسواق، لذلك فإن المصارف والمؤسسات المالية تسعى لتلبية رغباتهم من خلال تقديم حلول جيدة على صعيد الاستثمار في العقارات للمستثمرين والزبائن التقليديين الذين يتجنبوا المخاطر أو الدخول في استثمارات غير مضمونة العائد وهذا النوع من الاستثمار العقاري يؤمن لهم عائدات مضمونة في مواقع متميزة إلى جانب الاستشارة والنصح وإدارة الأموال عبر عقود ائتمانية والعديد من المنتجات الأخرى كالصناديق ذات الرأس المال المضمون وصناديق الاستثمار المباشر في أسهم الشركات غير المدرجة على  البورصات إلى جانب صناديق خاصة تعني بالاستثمار في مجالات التكنولوجيا وخلف منتجات تلبي حاجات الزبائن بهدف المحافظة على أموالهم مع اعتماد استمارات تعتمد على مبدأ التنوع وطلباً متزايداً كإدارة صناديق استثمارية اسلامية تتوافق مع الشريعة الإسلامية ومرتكزة على ثلاثة منتجات أساسية كالاستثمارات في محافظ مالية مدارة بالطريقة الإسلامية والمتاجرة بالعقارات أوالسلع للزبائن الذين يريدون هذا النوع وبهدف تحديد مكامن الفرص عن كثب لهذه الصناعة فالخدمات المصرفية المالية الإسلامية باتت خياراً حتمياً بالنسبة للزبائن والمستثمرين والمصارف والمؤسسات المالية منذ أعوام عدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock