طب وصحة

انفلونزا الخنازير : 2371 اصابة مؤكدة في 24 بلدا و 44 حالة وفاة

 

احصت منظمة الصحة العالمية في اخر حصيلة نشرت على موقعها الالكتروني في مساء امس الخميس 2371 اصابة مؤكدة ب انفلونزا الخنازير  في 24 بلدا خلفت 44 وفاة (42 في المكسيك ووفاتان في الولايات المتحدة).
رفعت الاجراءات الوقائية التي كانت اتخذت للتصدي لانفلونزا الخنازير تدريجيا الخميس في المكسيك والصين وغيرهما غير ان السلطات الصحية العالمية دعت الى عدم التهاون خشية معاودة الفيروس الظهور.
واعتبر المسؤول الثاني في منظمة الصحة العالمية الطبيب كايجي فوكودا انه “بحسب تقدير منطقي، فان ثلث سكان (العالم) سيصابون بعدوى” انفلونزا الخنازير في حال انتشار وبائي للفيروس. واوضح مساعد المدير العام لمنظمة الصحة انه في هذه الظروف، فان عدد الاشخاص الذين سيصابون بمضاعفات ويتوفون سيكون كبيرا حتى لو لم يكن المرض بالغ الفتك.
غير ان فوكودا اضاف “بالنظر الى الاوبئة (التي انتشرت) في الماضي، فان ثلث سكان (العالم) سيصابون بالعدوى، غير اننا نعيش اليوم في عالم مختلف ومن السابق لاوانه اعطاء تقديرات”. ورغم الاعلان عن وفيات اضافية فان المكسيك التي سجلت فيها 44 وفاة واكثر من الف اصابة بانفلونزا الخنازير، بدأت تطوي صفحة هذا المرض.

وبعد ان عادت المتاجر والمطاعم والمواقع الاثرية للعمل الاربعاء فتحت الخميس المدارس الثانوية والجامعات ابوابها في مكسيكو اضافة الى المتاحف ودور السينما والمسارح والحانات والمراقص الليلية. ورفعت الصين بعض اجراءات الحجر الصحي ضد المشتبه باصابتهم بالفيروس في حين رفعت روسيا حظر توريد لحم الخنزير من خمس ولايات اميركية مع ابقائها بالنسبة لثماني ولايات اخرى والمكسيك واسبانيا وبريطانيا.
ودعت منظمة الصحة العالمية الى “الابقاء على حالة الانذار والمراقبة” للفيروس في الوقت الذي اعطت فيه حالة الاستنفار لانتاج مصل مضاد للانفلونزا اولى ثمارها مع تحديد اول خارطة للتسلسل الوراثي لمنظومة صبغيات فيروس أ/اتش1ان1 في كندا. واكد فوكودا ان الفيروس اهون من الفيروس الذي سبب وباء الانفلونزا الاسبانية في 1918 غير انه حذر من انه يمكن ان يتبع ذات المسار وان يصبح اشد فتكا في مرحلة لاحقة من العام. واعتبر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر انه “من السابق لاوانه اعلان الانتصار” على الفيروس.
غير ان مختصين رأوا ان الموجة الحالية لانفلونزا الخنازير يمكن ان تؤمن للاشخاص المصابين مناعة تحميهم في حال معاودة الفيروس الظهور في شكل اشد فتكا في موجة وبائية ثانية.
وباتت بولندا من الدولة المصابة مع حالة واحدة، كما تم تسجيل حالتين جديدتين في اسرائيل، واحصت السلطات الاميركية الخميس 896 حالة اصابة مؤكدة بانفلونزا الخنازير في الاجمال بزيادة 254 حالة عن  الاربعاء. اما في المكسيك فبلغ عدد الحالات المؤكدة حسب منظمة الصحة العالمية 1112. وفي كندا فاق عدد الاصابات المؤكدة عتبة المئتين ليبلغ 206 الخميس وبات  الفيروس موجودا في كل المقاطعات الكندية العشر، حسب السلطات.
وسمحت ادارة الادوية والاغذية الاميركية لمجموعة “سانوفي باستور” للادوية الفرنسية بانتاج لقاحات مضادة للانفلونزا في الولايات المتحدة وذلك لزيادة طاقة الانتاج. ودافعت الصين الخميس عن اجراءات الحجر الصحي التي اتخذتها للوقاية من الفيروس والتي كانت موضع انتقاد المكسيك بالخصوص، واعتبرت الصين انها كانت ضرورية لتفادي “آثار كارثية” وانتشاره في آسيا. كما اخرت حكومة هايتي وصول سفينة مكسيكية تحمل مساعدة انسانية لهذا البلد الذي اجتاحته عواصف استوائية دمرت مساحاته الزراعية.

توقعات إنتاج لقاح لإنفلونزا الخنازير في أسبوعين
أعلن باحث أميركي أنه يأمل أن يكون لقاح ضد إنفلونزا الخنازير جاهزا خلال أسبوعين أو ثلاثة لتجربته على فئران مخابر.
وقال سوراش ميتال الذي يعمل على إعداد لقاح ضد الفيروس (إتش1 إن1) إن اللقاح سيكون جاهزا للإنتاج خلال أشهر.
وأضاف الأستاذ بجامعة بردو بولاية إنديانا “نريد أن نبدأ تجارب اللقاح على الفئران خلال أسبوعين أو ثلاثة”.
ويطبق ميتال ومجموعة من الباحثين من مراكز أميركية أخرى للوقاية من الأمراض طريقة طورها الأستاذ لمعالجة إنفلونزا الطيور (إتش5 إن1) بهدف التسريع في البحوث بشأن إنفلونزا الخنازير.
ويستعمل الباحثون فيروسا كلاسيكيا لنزلة البرد ليأخذوا منه جين (إتش1 إن1) ثم ينشطون الخلايا لإنتاج مضادات وحماية على مستوى هذه الخلايا بهدف تقوية دفاعات الجسم ضد فيروس الإنفلونزا.
وكان لقاح أعده ميتال ضد فيروس إنفلونزا الطيور (إتش5 إن1) أكد فعاليته مع ثلاثة أنواع مختلفة من هذا الفيروس طيلة سبع سنوات.
يذكر أن شركات عديدة حكومية وخاصة تنكب على إعداد لقاح ضد فيروس إنفلونزا الخنازير الذي أصاب 2371 شخصا في 24 دولة وقتل حتى الآن 44 حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

أكل الفطر الأبيض ربما يكافح الإنفلونزا           

أظهرت دراسة حديثة أن أكل الفطر الأبيض قد يساعد على مكافحة الفيروسات والإنفلونزا عن طريق تعزيز المناعة الطبيعية للجسم ضد الالتهابات والأمراض.
وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن جامعة توفتس في ولاية ماساشوستس الأميركية أجرت مؤخراً هذه الدراسة لمعرفة تأثير الفطر الأبيض في تقوية مناعة الجسم.
ورحبّ الاختصاصي الأميركي في التغذية غلين كاردويل بنتيجة الدراسة التي نشرت في مجلة التغذية، وقال إن البحث المخبري أظهر أن أكل الفطر قد يقوّي جهاز المناعة الذي يعدّ الخط الأول في الدفاع عن الجسم ضد الفيروسات.
وأضاف كاردويل أن الفطر يزيد فعالية هرمونات شبيهة ببروتينات سيتوكاينز، التي تلعب دوراً أساسياًً في حماية الجسم من الالتهابات الفيروسية والأورام.
وأشار إلى أن العلماء اطلعوا على نتائج هذه الدراسة وهم يريدون معرفة الدور الذي يلعبه الفطر بكافة أنواعه في مكافحة الالتهابات الفيروسية والإنفلونزا، وبخاصة إنفلونزا الخنازير.


تأكيد  أول اصابة بانفلونزا الخنازير بالارجنيتن

 أكدت وزيرة الصحة الارجنتية  جراسيلا اوكانا  يوم الخميس أول حالة اصابة بفيروس الانفلونزا (اتش1 ان1) في البلاد.
وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي ان حالة الاصابة اكتشفت في سائح أرجنتيني كان سافر الي المكسيك.
واضافت ان الرجل المصاب بصحة جيدة وليس في المستشفى.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock