سياحة وطيران

تنظمه الألكسو وتستضيفه الجزائز : اليمن يشارك في مؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي

يشارك اليمن في الدورة الـ20 لمؤتمر” الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي”‏ الذي تقيمه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الكسو بالجزائر العربية خلال الفترة من 14ـ 15 مارس الجاري.

ويناقش كيفية المحافظة وصون التراث وتوظيفه في تنمية السياحة الثقافية كما سيتم تقديم تقرير حول التراث الأثري في الدول العربية علي خلفية التحولات التي احدثها ربيع الثوارات العربية خلال عام2011 ودعم انضمام فلسطين إلي منظمة اليونسكو وتأثير ذلك علي العمل الثقافي العربي المستقبلي وسيتم الأعلان عن اطلاق مواقع للزيارات الافتراضية للمدن التاريخية العربية الذي أوجدتهالألكسو في إطار عنايتها بالتراث المادي والا مادي.
وأوضح رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف مهند السياني أن المؤتمر الذي يتزامن وما يشهده العالم العربي من ظروف استثنائية، يبحث قضايا الآثار والسياحة الثقافية في الوطن العربي، وتنسيق جهود الاختصاصيين في صون التراث والعمل على بناء القدرات العربية للمحافظة على التراث، واعتماده في منظومات التنمية الشاملة في الوطن العربي،بالإضافة إلى تعميق الحوار في مختلف المواضيع المطروحة.
يتوزّع المؤتمر على 4 جلسات علمية و4 ورشات تدريبيّة يشارك فيها خبراء واختصاصيون عرب وأجانب في مجال صون التراث وتوظيفه في تنمية السّياحة الثقافية.
في الجلسة العامة الأولى يتمّ الاعلان عن حدث مهمّ يتمثل في اطلاق المنامة عاصمة الثقافة العربية 2012 ثم يتم تقديم تقارير عن التراث الأثري في الدول العربية على خلفيات التحوّلات التي حدثت خلال 2011 وعن انضمام فلسطين إلى منظمة اليونسكو وتأثير ذلك على الآفاق المستقبلية، وبالمناسبة سيتم الاعلان عن إطلاق موقع واب للزيارات الافتراضية للمدن التاريخية العربية الذي بعثته الألكسو في نطاق عنايتها بالتراث المادّي واللامادي.
وفي اطار تعزيز صون التراث الأثري في المنطقة العربية سيتعرّف الحاضرون على المركز الاقليمي للتدريب والتنمية في مجال حفظ وإدارة التراث في الوطن العربي (إيكروم) في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة وعلى المركز الإقليمي للتراث العالمي في مملكة البحرين.
وفي الجلسة الثانية من اليوم الأول تتولى الدكتورة حياة قطاط القرمازي مديرة برنامج حماية التراث بالألكسو عرض الموقف التنفيذي لتوصيات الدورة 19 لمؤتمر الآثار والتراث الحضاري الذي انعقد في الرياض في نوفمبر 2009.
وعلى الإثر تنطلق المناقشات في الموضوع الرئيسي الذي يبحث في الآثار والسياحة الثقافية، بمشاركة الدكتور منير بوشناقي والدكتور أحمد صدقي والدكتور مراد البطروني.
في حين تنطلق الورشات الأربع في اليوم الثاني من المؤتمر وهي تتعلق بالتعليم والتدريب في مجال التراث الأثري، وبالتعاون العربي في مجالات التعريف بالتراث وتنميته، وبالأطر والمنظومات القانونية والمؤسساتية في التراث الأثري في الوطن العربي وأيضا التراث الأثري والاقتصاد المحلي.
ومن المنتظر أن ينتهي المؤتمر العشرين للآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي إلى قرارات وتوصيات تهدف إلى صون التراث والعمل على توظيفه التوظيف الأفضل لتنميتة السياحة الثقافية حتى يكون التراث عنصرا أساسيا في التنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock