تحقيقات اقتصادية

براغ : خطة اليمن للاستجابة الإنسانية تحتاج إلى 447 مليون دولار

قالت مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية كاترين براغ “ إن الوضع الإنساني المتدهور في اليمن ليس ناجما فقط عن الصراعات الجارية في شمال وجنوب البلاد وإنما هو مشكلة إنسانية بالمقام الأول. وبينت براغ في حوار مع وكالة سبأ ان نصف سكان اليمن يعانون انعدام الأمن الغذائي بشكل عام… موضحة أن تمويل خطة اليمن للاستجابة الإنسانية تحتاج إلى 447 مليون دولار أمريكي و لم يتم تمويلها في الوقت الراهن سوى بـ 63 مليون دولار أمريكي.

وفيما يلي نص الحوار:
* في البدء ما طبيعية زيارتكم الحالية لليمن ؟

براغ : نحن في برنامج الأمم المتحدة للشئون الإنسانية نعتبر اليمن بلدا هاما جدا بالنسبة لنا وأنا هنا من أجل فهم أفضل لطبيعة تنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2012 ومستوى تمويلها حيث قمنا مطلع العام الجاري بإعدادها كجزاء من الاستجابة الإنسانية فبعد أسابيع قليلة سوف نقوم بمراجعة الخطة وإطلاق المناشدة الخاصة بالمساعدة الإنسانية لدعمها.

* هل من دواع معينة تحتم عليكم في الأمم المتحدة إبداء هذا القدر من الاهتمام ؟
براغ: قبل عدة أشهر نفذ برنامج الغذاء العالمي مسحا للأمن الغذائي في اليمن ووجد أرقام منذرة بالخطر فيما يتعلق بالأمن الغذائي في كثير من المناطق اليمنية حيث تدنت مستويات التغذية إلى وضع خطر ومقلق ؛ قبل عامين كانت مستويات انعدام الأمن الغذائي الشديدة في اليمن تشير إلى حوالي 3 ملايين شخص تقريبا يعانون انعدام الأمن الغذائي بشكل حاد والآن وصل هذا الرقم إلى خمسة ملايين شخص يعانون انعدام الأمن الغذائي ما يعني أن حوالي 22 بالمائة من سكان البلد يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد وحوالي نصف سكان البلد يعانون من انعدام الأمن الغذائي بشكل عام ؛ لذلك من المهم بالنسبة لنا أن نفهم أن الوضع الإنساني المتدهور في اليمن ليس نتيجة فقط النزاعات في شمال وجنوب البلد وإنما هو مشكلة إنسانية ربما لا تتعلق حتى بالصراعات الموجودة فيه.

*  في هذه الحالة ماهي الاستراتيجية المتبعة من برنامج الأمم المتحدة للشئون الإنسانية لمعالجة هذا الوضع ؟
براغ: نحن ندرك حقيقية أن انعدام الأمن الغذائي متعدد الجوانب وعلى هذا الأساس تحدد طبيعة الاستجابة في ما يتعلق بالأمن الغذائي من برنامج الأغذية العالمية التابع للأمم المتحدة الذي يقوم بتوزيع المساعدات الغذائية مباشرة للمستفيدين ، ولكننا نواجه مشكلة تزايد عدد المستفيدين وقد شاهدنا في الأشهر الماضية أن هناك تزايد في أعداد الذين يحتاجون إلى المساعدات الغذائية كما أن انعدام الأمن الغذائي متعدد الجوانب فهو أيضا يرتبط بالحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي فإذا لم يكن هناك مياه نظيفة ومرافق صرف صحي نظيفة فإن الأمراض تتفشى وسط السكان وتتفاقم معاناتهم المتعلقة بالأمن الغذائي .

*  ماهي المناطق المتأثرة بغياب الأمن الغذائي في اليمن ؟
براغ: بحسب مسح برنامج الأغذية العالمي المتعلق بالأمن الغذائي في اليمن الذي إنتهاء قبل بداية العام الجاري هناك الكثير من المعلومات التي وجدت حول ما هي المناطق الأشد تأثرا بانعدام الأمن الغذائي و المناطق الأشد معاناة وقد وضع البرنامج خارطة بهذه المناطق مقسمه إلى مناطق عالية الخطر ومناطق متوسطة ومناطق خفيفة وجميعها تضم خمسة ملايين شخص تتفاوت درجات انعدام الأمن الغذائي فيهم ، ولكن هؤلاء الخمسة ملايين مصنفون على أن لديهم حالة من انعدام الأمن الغذائي الشديد لا يستطيعون أن يوفروا العدد الكافي من الوجبات لأنفسهم ولا يستطيع الفرد فيهم الحصول على العدد الكافي من السعرات الحرارية البالغ 2000 سعرة حرارية لكل فرد في اليوم.

*  أين يتوزع هؤلاء الخمسة ملايين؟
براغ: لدينا خارطة دقيقة توضح انتشار انعدام الأمن الغذائي بدقة (مرفق الخارطة ) حيث يشير اللون الأحمر القاني إلى المناطق والمحافظات المتضررة بنسبة 50 بالمائة من سكان تلك المناطق فيما يشير اللون الأحمر الفاتح إلى المناطق التي تتراوح نسبة انعدام الأمن الغذائي فيها بين 50 – 35 بالمائة واللون الأصفر إلى المناطق التي تتراوح فيها النسبة بين 20 -35 بالمائة واللون الأخضر إلى المناطق التي تصل فيها نسبة انعدام الأمن الغذائي إلى أقل من 20 بالمائة .

*  كيف يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنساني للوصول إلى المستهدفين ؟
براغ : نحن نعمل بالتنسيق المباشر مع الحكومة اليمنية والتي بدورها تحدد لنا الشركاء من منظمات المجتمع المدني الذين نعمل معهم، كما أن لدينا شركاء في الميدان من منظمات مدعومة.

*  هل تتوقعون النجاح في هذه المهمة؟
براغ : كما أشرت في بداية حديثي هناك خطة للاستجابة الإنسانية تم الشروع فيها في يناير وهذه الخطة تحتوي على خطة استراتيجية وخطة عملية نحدد فيها من هي الجهات التي ستعمل معنا من وكالات الأمم المتحدة والوكالات الأخرى ونحدد فيها كم من المستفيدين ينبغي على كل جهة استهدافهم ؛ ومع ذلك تظل هناك تحديات كبيرة تتعلق باستيعاب عدد الحالات الجديدة وسيكون هناك أيضا حاجة للمزيد من الموارد المالية لدعم المواد الغذائية واحتياجات القطاعات الأخرى كما إن البرنامج بحاجة إلى تمويل بقيمة 447 مليون دولار أمريكي مولت خطة اليمن للاستجابة الإنسانية في الوقت الراهن 14 بالمائة من هذا التمويل وبمبلغ يقدر بـ 63 مليون دولار أمريكي.

*  ما طبيعة المساعدات التي تقدم من البرنامج ؟
براغ : يقوم البرنامج بتوزيع المواد الغذائية المباشرة علي المستفيدين أو عبر برامج التغذية داخل المدارس وهذه المساعدات تشمل التغذية والتعليم والصحة والخيام للنازحين.

*  كيف يصل البرنامج إلى المستهدفين ؟
براغ: يصل البرنامج إلى المستفيدين في المناطق المتضررة مباشرة ، و من خلال شركاء تنفيذيين ومنظمات غير حكومية .

*  ما دور برنامج الأمم المتحدة فيما يتعلق بمؤتمر أصدقاء اليمن ؟
براغ : هذا المؤتمر تنظمه المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة ونحن في الأمم المتحدة تم دعوتنا إلى المؤتمر وحاليا نحضر للمشاركة ونتمنى أن يكون المحور الإنساني من المحاور التي تعطى اهتمام في المؤتمر .
* سبأنت

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock