سياحة وطيران

نمو أرباح “العربية للطيران” بنسبة 11.3% خلال الربع الأول 2012

فصحت شركة “العربية للطيران” عن نتائجها المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2012، حيث أظهرت تحقيق الشركة صافي ربح 49.2 مليون درهم مقارنة مع أرباح  44.2 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي، بنمو 11.3%.

وتعكس هذه النتائج الإيجابية للربع الأول 2012 قوة الأداء التشغيلي للشركة، وحصتها السوقية الرائدة، وربحيتها المستمرة.

وسجلت “العربية للطيران” في الربع الأول إيرادات قدرها 621 مليون درهم، بزيادة 21% عن الفترة ذاتها من عام 2011 والتي سجلت 513 مليون درهم.

ونقلت الشركة 1,230,807 مسافرين في الربع الأول من العام 2012، بزيادة قدرها 7% عن الفترة ذاتها من العام 2011 والتي سجلت 1,153,807 مسافراً. وبلغ معدل الإشغال على متن طائرات “العربية للطيران” – عدد المسافرين بالنسبة إلى عدد المقاعد المتاحة –  للأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس 2012 نحو 82%.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة العربية للطيران: “يسرنا وبعد مصادقة الجمعية العمومية للعربية للطيران على توزيع أرباح نقدية بنسبة 6%، أن نعلن عن نتائجنا الإيجابية للربع الأول من العام الحالي، مما يعكس قوة نموذج أعمال الشركة ومكانتها المتميزة في السوق”.

وأضاف: على الرغم من التحديات التي تواجهها شركات الطيران الإقليمية بسبب انعكاسات الأوضاع غير المستقرة والارتفاع المتواصل في أسعار الوقود، فإن حركة النقل الجوي لا تزال قوية في المنطقة، ولاسيما في قطاع الطيران الاقتصادي التي تتبوأ “العربية للطيران” مكان الصدارة فيه. وكما تظهر هذه النتائج بوضوح، فإن “العربية للطيران” مازالت تحقق نمواً قوياً ومستقراً”.

واختتم قائلاً:” ستواصل ‘العربية للطيران’ استراتيجيتها الطموحة في دخول أسواق جديدة وأطلاق المزيد من المشاريع خلال عام 2012 بهدف تعزيز أدائها التجاري والتشغيلي، في الوقت الذي نواصل فيه تزويد عملائنا بخيارات أوسع وأسعار اقل”.

وقامت “العربية للطيران” خلال الربع الأول من العام الحالي بزيادة عدد رحلاتها إلى الكويت والدمام لتصبح 3 رحلات يومياً. وارتفع تعداد أسطول الشركة إلى 30 طائرة، حيث تسلمت الطائرة التاسعة من طراز “إيرباص A320” من أصل 44 طائرة كانت الشركة قد طلبتها من “إيرباص”. وسوف تتسلم الناقلة الجوية 5 طائرات “إيرباص 320” إضافية خلال العام الحالي، وذلك في إطار خطة النمو التي تنتهجها الشركة لتوسيع شبكة خطوطها الجوية وزيادة حجم أسطولها بشكل كبير بحلول عام 2016.

فصحت شركة “العربية للطيران” عن نتائجها المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2012، حيث أظهرت تحقيق الشركة صافي ربح 49.2 مليون درهم مقارنة مع أرباح  44.2 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي، بنمو 11.3%.

وتعكس هذه النتائج الإيجابية للربع الأول 2012 قوة الأداء التشغيلي للشركة، وحصتها السوقية الرائدة، وربحيتها المستمرة.

وسجلت “العربية للطيران” في الربع الأول إيرادات قدرها 621 مليون درهم، بزيادة 21% عن الفترة ذاتها من عام 2011 والتي سجلت 513 مليون درهم.

ونقلت الشركة 1,230,807 مسافرين في الربع الأول من العام 2012، بزيادة قدرها 7% عن الفترة ذاتها من العام 2011 والتي سجلت 1,153,807 مسافراً. وبلغ معدل الإشغال على متن طائرات “العربية للطيران” – عدد المسافرين بالنسبة إلى عدد المقاعد المتاحة –  للأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس 2012 نحو 82%.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة العربية للطيران: “يسرنا وبعد مصادقة الجمعية العمومية للعربية للطيران على توزيع أرباح نقدية بنسبة 6%، أن نعلن عن نتائجنا الإيجابية للربع الأول من العام الحالي، مما يعكس قوة نموذج أعمال الشركة ومكانتها المتميزة في السوق”.

وأضاف: على الرغم من التحديات التي تواجهها شركات الطيران الإقليمية بسبب انعكاسات الأوضاع غير المستقرة والارتفاع المتواصل في أسعار الوقود، فإن حركة النقل الجوي لا تزال قوية في المنطقة، ولاسيما في قطاع الطيران الاقتصادي التي تتبوأ “العربية للطيران” مكان الصدارة فيه. وكما تظهر هذه النتائج بوضوح، فإن “العربية للطيران” مازالت تحقق نمواً قوياً ومستقراً”.

واختتم قائلاً:” ستواصل ‘العربية للطيران’ استراتيجيتها الطموحة في دخول أسواق جديدة وأطلاق المزيد من المشاريع خلال عام 2012 بهدف تعزيز أدائها التجاري والتشغيلي، في الوقت الذي نواصل فيه تزويد عملائنا بخيارات أوسع وأسعار اقل”.

وقامت “العربية للطيران” خلال الربع الأول من العام الحالي بزيادة عدد رحلاتها إلى الكويت والدمام لتصبح 3 رحلات يومياً. وارتفع تعداد أسطول الشركة إلى 30 طائرة، حيث تسلمت الطائرة التاسعة من طراز “إيرباص A320” من أصل 44 طائرة كانت الشركة قد طلبتها من “إيرباص”. وسوف تتسلم الناقلة الجوية 5 طائرات “إيرباص 320” إضافية خلال العام الحالي، وذلك في إطار خطة النمو التي تنتهجها الشركة لتوسيع شبكة خطوطها الجوية وزيادة حجم أسطولها بشكل كبير بحلول عام 2016.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock