نفط وطاقة

وزير النفط: توجه لتوسيع انشطة شركة صافر وزيادة الانتاج النفطي

قال وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف عبد الله ان هناك توجه لتوسيع انشطة شركة صافر لعمليات الاستكشاف والانتاج وزيادة الانتاج النفطي من القطاع 18 بشكل استثماري .
وأشار وزير النفط والمعادن في اختتام الدورة التدريبية الخاصة بنظام الادارة البيئة التي نظمتها شركة صافر اليوم بصنعاء، إلى ان شركة صافر استطاعت خلال فترة وجيزة ان تثبت انها على قدر التحدي واستطاعت ان تدير القطاع 18 بكفاءة عالية.
واكد الوزير هشام شرف ان الدولة تدعم شركة صافر وغيرها من الشركات الوطنية التي اثبتت قدرة الكوادر اليمنية على ادارة الاعمال الكبيرة بنجاح..لافتا الى اهمية الاستمرار في تطوير قدرات هذه الكوادر من خلال برامج التدريب والتأهيل التي نعمل على تشجيعها لتحسين الاداء في هذا القطاع الهام.
وأضاف” ان شركة صافر تعمل في جبهة اقتصادية لتحسين الوضع الاقتصادي في اليمن ويجب مواصلة العمل حتى وان واجهتها الظروف من خلال الاعتداءات التي طالت انبوب النفط الخام وسيتم اصلاحه وتوسيع انشطة الشركة”.
وأكد الوزير هشام شرف اهتمام الحكومة بالجوانب البيئية وأنشأت هيئة خاصة بحماية البيئة والعديد المؤسسات التي تعمل في الجانب البيئي..لافتا إلى ان شركة صافر اخذت الريادة في جانب الاهتمام بالبيئة.
وأستعرض وزير النفط والمعادن طبيعة الاوضاع الاقتصادية في البلد وخاصة في قطاع النفط والغاز.. لافتا الى ان اليمن يسير في تنفيذ المبادرة الخليجية وفي نفس الوقت الوضع الاقتصادي في اليمن يتحسن من خلال العديد من العوامل والظروف التي تجعل من الجمهورية اليمنية مثال في حل المشاكل السياسية وكذا في التعامل مع الجانب الاقتصادي.
وقال” وضعنا القادم في اطار تنفيذ المبادرة الخليجية سيكون افضل وان الاختلالات الامنية وغيرها ستنتهي بمرور الايام القادمة لان هذا الجانب لا يخص جماعة او حزب او فئة وانما يخص الشعب اليمن باكمله “..مؤكدا أن النفط والغاز ثروة الوطن ومن يحاول ان يمنع الاستفادة من هذه الثروة سيكون الشعب واقفا ضده الى جانب الجيش والامن وسنحميها جميعا ونحافظ عليها وننميها .
وأشار الى ان مشكلة الاعتداءات على انابيب النفط والغاز يجب ان تحسم وان يكون هذا القطاع بعيدا عن ان أي مهاترات او اختلالات والقيادة السياسية وحكومة الوفاق الوطني تعمل على حل الاشكاليات في هذا الجانب..داعيا من يقومون بهذه الاعمال التخريبية ان يرجعوا الى صوابهم ويعرفون ان من سيخرج لحماية انابيب النفط والغاز هم ابناء الشعب اليمني.
ولفت الوزير هشام شرف الى ان الفترة القادمة ستشهد تطورات في هذا الجانب وستعود صافر لعملها افضل مما كانت عليه ونحن في اطار توجه قادم لزيادة الانتاج النفطي من هذا القطاع.
وقال ” نحن بحاجة خلال الخمس السنوات القادمة لتمويل عملية تنمية متكاملة والشعب يريد من هذه الحكومة والحكومة القادمة ان تنمي البلد وفتح المجال للاستثمار الخارجي وهذا يحتاج الى موارد مالية”.
من جانبه اشار مدير عام شركة صافر محمد حسين الحاج الى اهمية الدورة في حماية البيئة وايجاد توازن بين استخراج الثروات النفطية والحفاظ على البيئة..لافتا الى انه سيتم تنظيم عدد من الفعاليات والورش الخاصة بالحفاظ على البيئة في مجال الصناعة النفطية.
فيما اشاد مدرب الدورة ستيورت براون بما قامت به شركة صافر من تبني نظام لحماية البيئة.
وهدفت الدورة التي شارك فيها 30 من كوادر الشركة على مدى ستة ايام التعريف بكيفية الادارة السليمة للبيئة وكيفية تطبيقها على شركة صافر بناء على المواصفات الدولية، وكيفية عمل الفحص والتدقيق ومعرفة المخاطر البيئية ومعالجتها قبل حدوثها، وادارة المخلفات وفقا للمواصفات العالمية.
وفي الختام قام وزير النفط والمعادن ومدير شركة صافر بتوزيع الشهادات على المشاركين وتكريم مدرب الدورة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock