اقتصاد يمني

السعدي/ خطة التنمية والاستقرار المرحلي لعامي 2012-2014م تستهدف استعادة التعافي للاقتصاد اليمني

عقدت اليوم بوزارة التخطيط والتعاون الدولي جلسة المباحثات الرسمية بين اليمن والبنك الدولي برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي و نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا انجر اندرسون التي تزور اليمن حاليا.
وفي مستهل جلسة المباحثات الرسمية رحب وزير التخطيط والتعاون الدولي بنائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مستهل زيارتها الأولي لليمن مشيدا بالتطور المضطرد الذي تشهده علاقات التعاون الثنائي بين اليمن والبنك الدولي والحرص الذي يبديه البنك في دعم وتعزيز مسارات التنمية والاستقرار في اليمن.
واستعرض وزير التخطيط والتعاون الدولي مجمل التحديات الاقتصادية التي تواجهها اليمن والجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية لتجاوز هذه التحديات منوها في هذا الصدد إلى ما تضمنته خطة التنمية والاستقرار المرحلي للعامين ( 2012م -2014م ) من معالجات تستهدف استعادة التعافي للاقتصاد اليمني وتحسين مستوي الخدمات الأساسية وتحقيق الاستقرار المنشود.
كما اطلع وزير التخطيط والتعاون الدولي نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على طبيعة التحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمري أصدقاء اليمن والمانحين، معربا عن تطلع الحكومة اليمنية في أن يسهم البنك الدولي بدور فاعل في حشد الدعم الإقليمي والدولي لإنجاح هذين المؤتمرين.
من جهتها أكدت نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حرص البنك الدولي على مواصلة تقديم كافة أوجه الدعم اللازم لدعم مسارات التنمية والاستقرار في اليمن منوهة بالتقدم المحرز على صعيد تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين اليمن والبنك الدولي.
واعتبرت نائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن استقرار اليمن يمثل جزء لا يتجزأ من استقرار المنطقة والإقليم، مؤكدة اعتزام البنك الدولي المشاركة بشكل فاعل في مؤتمر أصدقاء اليمن والمانحين.
حضر جلسة المباحثات نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور مطهر العباسي ووكيل الوزارة لقطاع برمجة المشاريع المهندس عبدالله الشاطر ووكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع الدراسات والتوقعات الاقتصادية الدكتور محمد الحاوري ووكيل الوزارة لقطاع خطط التنمية عمر عبد العزيز عبد الغني والمدير القطري للبنك الدولي بصنعاء وائل زكوت.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock