نفط وطاقة

إعتداء تخريبي جديد على خطوط نقل الطاقة في نقيل بن غيلان يخرج الغازية عن الخدمة

تعرضت الدائرة الأولى من خطوط نقل الطاقة الكهربائية مأرب ـ صنعاء 400 كيلو فولت لاعتداء تخريبي جديد في نقيل بن غيلان بيت المعافي في نهم بمحافظة صنعاء.
وأوضح مصدر بالمؤسسة العامة للكهرباء في تصريح للإقتصادي أن الاعتداء الذي حدث الساعة الـ 2 وربع من مساء اليوم السبت ترتب عليه خروج محطة مأرب الغازية عن الخدمة.

وأكد المصدر أن المؤسسة ستبذل قصارى جهودها لإعادة التيار الكهربائي في أقرب فرصة ممكنة.
من جهة أخرى بلغت الاعتداءات التي طالت خطوط النقل خلال العام الجاري بلغت 54 حادثة اعتداء حيث كان أخر اعتداء تشهده خطوط النقل يوم الاربعاء الماضي.
ويقول مراقبون أن الاعتداءات التي تطال خطوط النقل تسبب في انخفاض العمر الافتراضي للمعدات والآلات على مستوى المنظومة ونفاذ مخزون قطع الغيار والذي يتم توفيره من الخارج بملايين الدولارات.. مما يسبب خطورة فنية تهدد المنظومة الوطنية الكهربائية بالكامل واستمرار تلك الاعتداءات سيؤدي إلى أن تكون النتائج كارثية وقد تؤدي إلى انهيار شامل لأجزاء المنظومة”.
ويطالب المراقبون الجهات المعنية بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأبراج الكهربائية وخطوط النقل وخاصة خطوط الضغط العالي 400 كيلو فولت مأرب – صنعاء.
وأكدوا على ضرورة إيجاد الحلول الجذرية لهذه المشكلة حتى لاتتكرر الاعتداءات ولغرض استمرارية المنظومة الوطنية الكهربائية وفقا لقواعد الأمن والسلامة المهنية.
كما اعلنت مؤسسة الكهرباء منتصف مايو الماضي أنه يجرى في محطة مارب الغازية أعمال الصيانة العمرية للثلاثة التوربينات الخاصة بالمحطة والتي ستستمر لمدة ثلاثة أسابيع. وهو ما سبب زيادة في الانطفاءات الكهربائية.
كما استأنفت المؤسسة العامة للكهرباء مؤخراً أعمال الصيانة في الدائرة الثانية لخطوط نقل الطاقة الكهربائية مأرب ـ صنعاء 400 ك ف. والتي خرجت عن الخدمة منذ أكثر من عام.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock