استثمار و اموال

بحث تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين اليمن وباكستان

قال سعادة سفير جمهورية باكستان الاسلامية بصنعاء السيد عرفان يوسف شامي أن حجم التبادل التجاري بين باكستان واليمن نما العام الماضي 2011م بنسبة تقارب 60% عن العام السابق 2010م رغم الظروف الصعبة التي مرت بها اليمن وباكستان على حد سواء الامر الذي يعكس الفرص المتاحة لتعزيز التعاون التجاري بين البلدين الشقيقين.وأكد سعادة السفير خلال زيارته للغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة أمس ولقائه مع قيادتها برئاسة حسن الكبوس رئيس مجلس الادارة بحضور الملحق التجاري الباكستاني السيد بيار خان حرص الجمهورية الباكستانية على تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي مع اليمن والدفع به قدما لتكون علاقة متميزة تعكس الروابط المتينة بين البلدين منذ القدم .كاشفا عن تطلع بلاده لزيادة حجم التبادل التجاري مع اليمن خلال العامين الحالي والقادم انطلاقا من الفرص المتاحة للبلدين في توسيع مجالات التجارة والاستثمار في المجالات الصناعية والتجارية والصحة والتعليم.وأبلغ السفير قيادة الغرفة دعوة اتحاد الغرف التجارية الباكستانية بكراتشي للتجار اليمنيين للمشاركة بمعرض كراتشي التجاري للسلع الاستهلاكية والذي سيقام خلال الفترة من 13-15 يوليو القادم.كاشفا عن أن باكستان ستشارك في مؤتمر المانحين القادم لليمن بوفد كبير وستقدم من خلاله دعما لليمن في المجالات الاستشارية والفنية والتدريب.وقال: إننا في باكستان حريصون على تعزيز تعاوننا مع اليمن ضمن اطرشراكتنا الاقتصادية الكبيرة مع كل من الصين وتركيا والسعودية حيث ستكون الفرصة مواتية لليمن في الحصول على تمويلات تساعدها في تنفيذ مشاريع اقتصادية تتعاون معا لتنفيذها.من جانبه أكد الأخ حسن الكبوس رئيس مجلس الادارة حرص التجار اليمنيين على تعزيز التعاون الاقتصادي بين اليمن وباكستان، مشيراً في هذا الصدد إلى ترحيب الغرفة وكافة التجار اليمنيين بزيارة الوفود التجارية الباكستانية وبالإستثمارات الباكستانية في اليمن والتي يعول عليها المساهمة في تعزيز وتقوية العلاقات بين البلدين حيث ستقدم لها كافة اشكال الدعم والرعاية.لافتا إلى الفرص الاستثمارية المتاحة امام الاشقاء الباكستانيين في اليمنوالمتمثلة في التعليم والصحة والصناعات المتوسطة كإنشاء الجامعاتوالمدارس الخاصة ومصانع الادوية والبتروكيماويات والتي تشتهر بها باكستان كما يمكن للمستثمرين الباكستانيين وبالاشتراك مع اخوانهم اليمنين إقامة مدن صناعية في الحديدة وعدن والمكلا وجعلها مدنا متميزة تستفيد من الموقع الجغرافي لليمن في تسويق منتجاتها للدول المجاورة في الخليج وأفريقيا.من جانبه أشار الأخ محمد محمد صلاح نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة للشؤون التجارية إلى عمق ومتانة العلاقات اليمنية الباكستانية وعلاقة الترابط الديني بين الشعبين الشقيقين منذ عهد بعيد.لافتا إلى أن المرحلة الراهنة تعد فرصة لتعزيز هذا العلاقات من خلال التعاون الاقتصادي والذي يعد المجال الاوسع لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.وحث صلاح سعادة السفير على الاسهام في تعزيز تبادل الزيارات بين التجار والمستثمرين في البلدين للاطلاع على الفرص والامكانيات الاستثمارية والتجارية المتبادلة ونقل الخبرات والتجارب فيما بينهما.وقال :إن هناك تبادلاً تجارياً جيداً بين البلدين حيث توجد العديد من الوكالات التجارية للمنتجات الباكستانية وهناك حرص من قبل رجال الأعمال اليمنين على تعزيز التعاون مع اشقائهم الباكستانيين ليرقى إلى مستويات وآفاق رحبة.وفي ختام اللقاء أكد الجانبان حرصهما على العمل على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين إلى 500 مليون دولار للأعوام المقبلة بما يسهم في زيادة التعاون وخلق منافع متبادلة بينهما.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock