استثمار و اموال

التأكيد على أهمية الإرادة السياسية لخلق مناخ استثماري جاذب لرؤوس الأموال في اليمن

أكدت دراسة أن توفر مناخ استثماري مناسب في اليمن يعد شرطاً رئيسياً لجذب هذه الرساميل، وبالتالي فان توفر الإرادة السياسية في اليمن كفيل بخلق مناخ استثماري جاذب لرؤوس الأموال .
وأظهرت أن توفر مناخ سياسي خليجي داعم للاستثمار في اليمن يعد عاملاً مهماً لتدفق رؤوس الأموال الخاصة في دول الخليج إلى بلادنا..
وأكد دراسة حكومية أن تنوع الموارد الطبيعية في اليمن يهيئ فرصاً عديدة لاستثمار جزء من الأموال الفائضة في الخليج والتي تقدر بأكثر من 500 مليار دولار.. غير أن قدرتنا على اجتذاب تلك الأموال مرهونة بمدى جديتنا في حل إشكاليات ومعوقات المناخ الاستثماري.
وتشير الخارطة الاستثمارية إلى أن اليمن ما تزال بلداً بكراً يزخر بالفرص الاستثمارية المتنوعة إذ أن موقعها الاستراتيجي وشواطئها الطويلة والتي تمتد لأكثر من 2500 كيلو متر وأرضها الواسعة والتي تبلغ مساحتها 550 ألف كيلو متر مربع غنية بالموارد المعدنية والنفطية والسمكية والزراعية ،، عوامل توفر فرصاً استثمارية هائلة، وفي المقابل فإن لدى دول الخليج أموالاً فائضة تبحث عن مكان مناسب لاستثمارها خصوصاً بعد الضغوط الكبيرة التي تعرضت لها الرساميل العربية المهاجرة في الغرب منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 والتي أعاقت حتى عودة جزء بسيط من الرساميل إلى بلدانها مما يجعل اليمن مكاناً مناسباً لاستثمار الأموال الخليجية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock