استثمار و اموال

الغشم : مشروع النافذة الواحدة سيجذب مزيد من الاستثمارات في قطاع الزراعة

أكد وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات الزراعية الدكتور محمد الغشم أن مشروع النافذة الواحدة الذي سيتم تنفيذه بالوزارة ومؤسساتها خلال الفترة القادمة سيعمل على استقطاب المزيد من الاستثمارات في القطاع الزراعي من خلال التسهيلات التي سيقدمها.
وقال الوكيل الغشم في ورشة العمل التعريفية لمشروع النافذة الواحدة ووحدة الشكاوى ” وزارة الزراعة نموذج ” لرجال الأعمال التي نظمها ملتقى صناع الحياة بالتعاون مع مشروع استجابة الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية اليوم بصنعاء :” إن تنفيذ مشروع النافذة الواحدة بالوزارة ومكاتبها بالمحافظات سيلبي رغبات المستثمرين ويسهل معاملاتهم وسيعمل على تجفيف منابع الفساد في هذا القطاع “.
وبين وكيل وزارة الزراعة والري أن نظام النافذة الواحدة سيتم ربطه عبر الشبكة الالكترونية في كافة المحافظات التي سيتم إنشائها قريبا بما يكفل للتجار والمستثمرين الحصول على كل ما يتعلق بعملية الاستثمار وإنجاز المعاملات في أسرع وقت بعيدا عن الروتين الممل.
ونوه بجهود مشروع استجابة في دعم مشروع النافذة الواحدة وكذا مساندة منظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال لهذه المبادرة الإيجابية التي ستبدأ بوزارة الزراعة والري كنموذج ويتم تعميمها على بقية الوزارات والمؤسسات.
من جانبه أكد وكيل وزارة الإعلام للشؤون الفنية يونس هزاع استعداد الوزارة والمؤسسات الإعلامية التعاون والتنسيق في سبيل إنجاح مشروع النافذة الواحدة بوزارة الزراعة .. لافتا إلى أن المشروع سيعمل على تحسين مستوى الأداء الوظيفي وتنظيم العمل بالوزارات وتسهيل الاجراءات وسرعة الحصول على المعاملات والمعلومات للمستثمرين وتعزيز مبدأ الشفافية .
وأوضح أن مشروع النافذة الواحدة سيعمل على زيادة المستثمرين ويعود بالنفع على الفرد والمجتمع والدولة .. مشيدا بدور ملتقى صناع الحياة ودعم مشروع استجابة لإقامة الورشة وتعريف منظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال والإعلام بالمشروع وأهميته .
بدوره استعرض الرئيس الفخري لملتقى صناع الحياة حفظ الله الكميم أهداف مشروع النافذة الواحدة ووحدة الشكاوى بوزارة الزراعة والري وآلية تفعيل نظام النافذة ..منوها بجهود وزارتي الزراعة والإعلام في دعم المشروع الذي سيقدم خدمات متعددة للمستثمرين وتسهيل اجراءات المعاملات والنهوض بالاقتصاد الوطني.
فيما جدد مسؤول القسم الزراعي بمشروع استجابة في اليمن نجيب الحمادي تأكيده بأن دعم مشروع استجابة لنظام النافذة الواحدة يأتي في إطار الحرص على تبسيط الإجراءات وتسهيل المعاملات وإصدار الموافقات على المشاريع الاستثمارية .
ولفت إلى أن مشروع استجابة في اليمن يعمل في ثلاث مكونات رئيسية تشمل السياسات، ومنظمات المجتمع المدني والقوانين .. مبينا أن المشروع استقدم خبير ليعرض مشروع النافذة الواحدة على الجهات المستهدفة وأنشطته وأهدافه .
وقدمت في الورشة التي شارك فيها عدد من رجال الاعمال، ورقتي عمل تناولت الأولى التي قدمها الخبير والمستشار الدكتور عبدالله ناشر النافذة الواحدة ووحدة الشكاوى وأهميتها، فيما استعرض المدرب نشوان السميري في الورقة الثانية دور الجهات المشاركة في مناصرة مشروع النافذة الواحدة ومتابعة عملها .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock