نفط وطاقة

اليمن : تأسيس شركة جنوب هود لتشغيل القطاع النفطي 47 بمحافظة حضرموت

اعلن اليوم عن تأسيس شركة جنوب هود لتشغيل القطاع النفطي 47 بمنطقة جنوب هود محافظة حضرموت كأول شركة مشتركة تقوم بتشغيل وادارة قطاع نفطي في تاريخ الصناعة النفطية اليمنية.

وبموجب عقد التأسيس ستقوم الشركة التي يتكون مجلس إدارتها من 50 بالمائة من الجانب الحكومي و50 بالمائة من الشركاء بادارة وتشغيل سير العمليات البترولية في القطاع 47، الذي تم اكتشاف النفط فيه بكميات تجارية وتم الاعلان عنها في العام 2011م وسيبدأ الانتاج من القطاع 47 نهاية العام الجاري او بداية 2013م بطاقة انتاجية تصل الى عشرة الاف برميل في اليوم قابلة للزيادة.

ويتكون مجلس ادارة شركة جنوب هود من ستة اعضاء ثلاثة من الجانب الحكومي وثلاثة يمثلون الشركاء شركة دي ان او النرويجية وشركة النفط والغاز والتعدين السعودية وشركة جيو بترول الفرنسية بينهم المؤسسة العامة للنفط والغاز.

ويعد تأسيس شركة جنوب هود خطوة مهمة حيث سيدخل الكادر الوطني في ادارة القطاع النفطي والمشاركة في مجلس الادارة ومختلف الهياكل التنظيمية للشركة، اضافة الى المساهمة في تدريب الكوادر الوطنية على ادارة القطاعات النفطية واتخاذ القرارات مع الشركاء خاصة بعد ان استطاعت الكوادر الوطنية ان تثبت قدرتها في ادارة قطاعي 18 و14 النفطيين بكفاءة عالية.

وقع عقد تأسيس الشركة وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف ومدير عام المؤسسة العامة للنفط والغاز احمد عبد القادر شائع ونائب رئيس مجلس ادارة شركة (دي ان او) ماجن تورمان ومدير الاستكشاف في شركة جيو بترول برن راند فاندن برك ومنسق شركة النفط والغاز والتعدين احمد حسين العولقي.

وعقب التوقيع اشار وزير النفط والمعادن الى ان تأسيس شركة جنوب هود يعد انجازا ونقطة تحول في تاريخ الصناعة النفطية في اليمن.

وبين ان تأسيس شركة جنوب هود يأتي بعد ان كانت الصناعة النفطية في اليمن تعتمد اعتماد كلي على الشركات الاجنبية في التشغيل سواء اثناء مرحلة الاستكشاف او الانتاج، حيث ستتولى الشركة المشتركة ادارة القطاع 47 بعد ان انتقل الى مرحلة الانتاج وبما من شأنه تمكين الكوادر الوطنية في ادارة الشركات النفطية.

ولفت الى ان ادارة القطاع النفطي 47 من قبل شركة جنوب هود تمثل بداية سيتم تعميمها في قطاعات اخرى ..مشيدا بالجهود التي بذلها المختصين في وزارة النفط والمعادن وهيئة استكشاف وانتاج النفط والقانونيين والفنيين في هذا الجانب.

واكد الوزير هشام شرف ان قطاع النفط والغاز والمعادن سيكون عند مستوى المسؤولية الاجتماعية بشفافية ومصداقية في دعم الاقتصاد الوطني.

وقال” الفترة القادمة ستشهد وزارة النفط والمعادن والوحدات والهيئات التابعة لها تطورا ملحوظا ونقلة نوعية في العمل ومستوى الانجاز باعتبارها وزارة نوعية وتعد شريان الدولة والقلب الذي يضخ الموارد”.

وأضاف” سيتحول هذا القطاع الى قطاع انتاجي استثماري وسنتعامل مع الشركات الاجنبية بما يفيد اليمن والمواطن “.

ولفت وزير النفط والمعادن الى ان كوادر قطاعات النفط والغاز والمعادن سيعملون بكل جهد لانجاح المرحلة الانتقالية.. مشيرا الى انه سيتم بعد ستة اشهر تقييم الاعمال التي انجزتها وزارة النفط والمعادن منذ بداية العام 2012م..متمنيا للشركاء في القطاع 47 النجاح في هذه التجربة الرائدة.

حضر التوقيع نائب وزير النفط والمعادن احمد عبد الله دارس ووكيل وزارة النفط المهندس عبد الملك علامة ورئيس هيئة استكشاف وانتاج النفط المهندس نصر الحميدي وعدد من المسؤولين.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock