كتابات اقتصادية

رأي اقتصادي: الخدمات المصرفية والمالية!

تنطلق الخدمات المالية والمصرفية من مبدأ توفير الرعاية المتميزة والاهتمام الدائم مقرونة بمرونة الأداء لتلبية احتياجات الزبائن المالية والمصرفية والخدماتية، ويتم ذلك من خلال انتشار إقليمي وعالمي ومحلي يتناسب مع تطلعات واحتياجات الزبائن، تعززها خبرات متعمقة وطويلة وكفاءات عالية توضع في خدمة الزبائن على مدار الساعة، مع تقديم مجموعة متكاملة من الحسابات والمنتجات المصرفية والاستثمارية المتنوعة، كالخدمات الاستشارية في إدارة المحافظ الاستثمارية وإدارة صناديق التحوط وتأمين المصادر المالية للأصول والتسهيلات الائتمانية وخطابات الضمان والاعتمادات والقروض الاستثمارية المختلفة مع تقديم المشورة لإدارة الوحدات الائتمانية وخدمات الوساطة والإيداع وإدارة الممتلكات والفرص المتاحة الاستثمارية في المعادن الثمينة والعملات الصعبة وبيع وشراء الأسهم، والمرتكزة على توطيد العلاقة مع الزبائن واستمراريتها على أن تكون علاقة شراكة مع إشرافها على حساباتهم وتقديم النصح للزبائن لاتخاذ القرارات بالشكل الصحيح، وإعطاء الزبائن المعلومات المطلوبة حول أي استراتيجيات جديدة محفظية، استثمارية تتلاءم مع وضع الأسواق ومؤشراتها، لأن الزبائن المستثمرين أصبحوا على علم ودراية بأوضاع الأسواق، محلياً وإقليمياً ودولياً من خلال مشاهدة القنوات الفضائية الاقتصادية وعبر الرسائل النصية التي ترسل بواسطة التليفونات المحمولة أو المواقع الإلكترونية، أي عبر شبكة الإنترنت، أو الوسائل المسموعة أو المقروءة حول توظيف أموالهم بالأسواق المعتمدة على مبدأ تقديم عائدات مقبولة بمخاطر قليلة مع إمكانية ضمان رأس المال بخلاف الاستثمارات التقليدية بالمصارف والمؤسسات المالية أو في أسواق المال القائمة على المخاطر والمضاربة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock