سياحة وطيران

حذر من تاثير الارهاب على السياحة : مجور يدعو إلى تعزيز التعاون السياحي العربي

 

دعا رئيس الوزراء اليمني الدكتور علي مجور إلى تعزيز التعاون السياحي البيني العربي .
وقال مجور خلال افتتاحه بصنعاء الاربعاء  أعمال الدورة السنوية الـ 12 لمؤتمر المجلس الوزاري العربي للسياحة “: إن هموم السياحة العربية  متعددة وتختلف باختلاف النمو والثقافة والوعي بأهمية السياحة وبما تًحًقَّقَ من تقدم في البنية الأساسية السياحية في بلداننا  العربية وفي اليمن بالإضافة إلى همه السياحي هناك هم الإرهاب  وما أقدم عليه من ارتكاب حالات اعتداء وتفجير وإجرام لم يعهدها شعبنا اليمني من قبل والتي أضرت بالوطن والتنمية السياحية وخلفت آثار شديدة التأثير على القطاع السياحي مما كَلَّفَ الدولة نشاطاً أمنياً مكثفا  ومتواصلاً لمتابعة تلك العناصر عدا عن الجهود الاستثنائية في معالجة الآثار الناجمة عن تلك الحالات الطارئة حال حدوثها مباشرة عبر وحدة الطوارئ السياحية ومجلس الترويج السياحي والجهات المعنية الأخرى ” .

وقال رئيس الوزراء اليمني أن السياحة في عالمنا المعاصر أضحت اليوم الصناعة تمثل مورداً اقتصادياً هاماً.. لكثير من دول العالم.. ومنها دول منطقتنا العربية.
واضاف الدكتور مجور ” نحن في الحكومة اليمنية.. تترسخ لدينا القناعة.. بأهمية الدور الذي تلعبه السياحة في دعم الاقتصاد الوطني. وانطلاقا من ذلك.. نحرص دوما على دعم وزارة السياحة.. لتؤدي دورها في إبراز المنتج السياحي اليمني.. وتحقيق تقدم واضح في هذا المجال.. وفق رؤية مرسومة وإستراتيجية محددة.. فضلا عن دعم القطاع الخاص العامل في هذا المجال “:.
وتابع مجور ”  مدركين أننا لازلنا في أول الطريق.. وأن تحقيق الغايات يجب أن تتعاضد معها الخبرة.. والمراس والتجارب.. التي يمكن للأشقاء والأصدقاء رفد اليمن بها.. ومما لاشك فيه ان انعقاد مؤتمركم هذا.. في عاصمة التاريخ العريق صنعاء.. يمثل في حد ذاته دعماً للسياحة اليمنية “.
واضاف مجور ”  لايخفاكم ما أصاب العالم من نكسة اقتصادية.. غير معلوم حدودها ولا فترة انتهائها والتي أثرت على الكثير من القطاعات الاقتصادية  ومنها القطاع السياحي  فكما تشير توقعات منظمة السياحة العالمية إلى أن معدل التراجع للعام 2009م  سيكون أسوأ من العام 2008 ولاسيما في ظل انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير الذي أضاف على الدول والمنظمات والأفراد أعباء الاستنفار والخشية من السفر الأمر الذي سيضاعف من الأضرار المتوقعة على جميع الأطراف العاملة في صناعة السياحة ومع هذه النظرة المؤسفة إلا انه من المعروف لدى الجميع قدرة قطاع السياحةعلى تجاوز الأزمات وسرعة التكيف مع المتغيرات ” .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock