اقتصاد يمنيتقارير اقتصادية

ارتفاع جنوني اضافي لاسعار السلع الغذائية في اليمن بنسبة 30% رغم هبوط الدولار

تشهد اسعار السلع الغذائية ارتفاعا جنونيا خلال الأيام الماضية وحتى اللحظة في الاسواق اليمنية وفق مصادر موقع الاقتصادي اليمني .
حيث أكدت المصادر ارتفاع اضافي لاسعار السلع بنسبة 30% في المتوسط رغم تراجع اسعار صرف العملات الاجنبية بنسبة 70% منذ اواخر اكتوبر الماضي .

وقال مواطنون في صنعاء في تصريحات لموقع الاقتصادي اليمني ان اسعار المواد الغذائية صعدت الى مستويات جديدة رغم احاديث صحفية عن تراجع اسعارها غير ان الحقيقة عكس ذلك حيث قام عدد من التجار باغلاق محلاتهم التجارية الكبيرة وسط شُح للمواد ما فاقم الوضع الاقتصادي للمواطن الذي يعاني اثر الحرب المستمرة منذ سنوات .

في غضون ذلك قالت مصادر تسويقية ان مصانع يمنية عمدت الى نشر بيانات حول تخفيض اسعار منتجاتها غير ان الاسعار بالاسواق تظهر عكس ذلك .
حيث قامت بعض شركات بتخفيض اسعار منتجاتها بنسبة طفيفة مثل مجموعة شركة هائل سعيد الذي ثبتت اسعار سلعها بنسبة مرتفعة رغم بيانها عن التخفيضات لكن مقارنة الاسعار الحالية بالأسعار السابقة حينما كان الدولار قبل فترة مساويا لاسعار صرفه اليوم يكتشف المواطن ان الاسعار لم تنخفض كما اشيع لكنها ثبتت بنسبة مرتفعة حيث كانت قد صعدت مؤخرا بنسبة 100% تقريبا لكن التخفيض لايتعدى نسبة 20% مقارنة بأسعار الصرف قبل فترة .

في سياق متصل ، ارجع تجار الارتفاع الى عدد من العوامل أهمها الضرائب المرتفعة وارتفاع اجور النقل بسبب ارتفاع اسعار المشتقات النفطية وايضا ارتفاع بيع سعر الدولار الحقيقي التى يفرضها تجار العملة كما يتوقع تجار السلع بصعود الدولار .

الى ذلك شنت السلكات الامنية التابعة للحوثيين في صنعاء حملات امنية مكثفة يوم الثلاثاء استهدفت محلات تجارية وتجار جملة مادفع التجار الى استباق العقوبات واغلاق محلاتهم فيم اغلقت السلطات عدد من المحلات لرفضها مراجعة اسعار السلع .
ويخشى المواطنون من صعود اضافي للسلع في حالة عودة ارتفاع اسعار العملات الى مستوياتها المرتفعة السابقة ما سيفاقم الازمة الانسانية والوضع المعيشي .

تعرف على اسعار العملات في اليمن مباشرة على مدار اليوم تحديث لاكثر من مدينة من خلال الرابط التالي \

سعر الدولار و الريال السعودي اليوم .. اسعار صرف العملات الاجنبية الان في اليمن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock