تقارير اقتصادية

اهالي شبوة ممتنون للانجاز: وزير النقل يدشن عبر طيران السعيدة اول الرحلات الجوية إلى مطار عتق

 

دشن وزير النقل خالد ابراهيم الوزير الرحلات الجوية إلى مطار عتق بمحافظة شبوة لتغلق بذلك شركة طيران السعيدة العزلة عن شبوة من الناحية الجوية والتي حطت بمطار عتق وسط اهازيج الاهالي وفرحتهم بهذا التدشين الذي يأتي في غمرة احتفالات بلادنا بعيدها الوطني ال19 للجمهورية اليمنية .
وقد اقيم بهذه المناسبة حفل خطابي وفني القي تيه عدد من الكلمات حيث بدأ الحفل بأيات من القرأن الكريم ثم توالت الكلمات والقصائد المعبرة عن فرحة الاهالي بتدشين الرحلات الجوية إلى مطار عتق .
ووسط الفرحة الاهلية القى المدير العام التنفيذي لشركة طيران السعيدة كلمة اشار فيها إلى اهتمام القيادة السياسية بتشغيل مطار عتق اضافة إلى اهتمام شركته بتقديم خدمتها لكل ابناء الوطن موضحا ان طيران السعيدة قد قطعت شوطا كبيرا في تعطية الرحلات المحلية وشرعت بربط اليمن بدول الجوار وحطت طائراتها في صلالة والشارقة وجيبوتي وقريبا إلى الطائف بالسعودية .

 

 

وزير النقل خالد ابراهيم الوزير و المهندس محمد عبدالله العراشة اثناء الوصول
وزير النقل خالد ابراهيم الوزير و المهندس محمد عبدالله العراشة اثناء الوصول

وتطرق العراشة إلى اهمية تدشين الرحلات إلى عتق وما ستقدمه من خدمات للمواطنين بعد انتظار طويل معبرا عن تقديره للجهود الرسمية التي بذلت من اجل  تشغيل المطار وربطه بالمطارات المحلية الاخرى .
 محافظ محافظة شبوة علي الاحمدي رحب بالضيوف واشاد بالدور الذي تقوم به شركة طيران السعيدة مؤكدا اهتمام الحكومة بتقديم الخدمات للمواطنين والعمل على الارتقاء بتلك الخدمات التي ستنعكس ايجابيا على الاستثمارات في المحافظة مشيرا إلى ماتتميز به شبوة من اماكن ومعالم وفرص بديلة للاستثمار في المحافظة .
من جانبه وزير النقل اليمني خالد ابراهيم الوزير اكد اهمية تدشين الرحلات إلى مطار عتق واعتبر ذلك تم بناء على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية للحكومة بتشغيل المطار ومتابعته المستمرة لتحسين وتطوير المطارات المحلية على مستوى المحافظات .

 وقد عبر اهالي محافظة شبوة عن تقديرهم للقيادة السياسية ممثلة بالرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية لما يقوم به من دور وطني يستهدف تحريك المسار التنموي وتطوير البنى التحتية  وتحديث السياسة الاستراتيجية للتنمية الوطنية فضلا عن جمع شمل الاسرة اليمنية الواحدة .

خاص

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock