تعليم و موارد بشرية

البنك الدولي في اليمن يقدم منحة تدريب 60 طالبة من كلية الإعلام في مجال الصحافة الاقتصادية

 

اختار البنك الدولي 7 منظمات من اجل الاشراف على  مشروع ” تدريب طالبات الإعلام على الصحافة الاقتصادية في صنعاء وعدن ”
ويهدف “مشروع تدريب 60 من طالبات الإعلام في صنعاء وعدن” إلى زيادة عدد الملتحقات بتخصص الصحافة الاقتصادية من الفتيات، ومن خلاله رفع مستوى النقاش حول قضايا المرأة في وسائل الإعلام، إضافة إلى تعزيز الدور الذي تقوم به الصحافة في الاهتمام بالحقوق الاقتصادية للمرأة.
ويتضمن المشروع ثلاث ورش تدريبية في صنعاء وعدن تتدرب فيها المشاركات على أهمية التخصص في الصحافة الاقتصادية، والفنون التحريرية المختلفة، وطرق الحصول على المعلومات، ومساهمة الصحافة الاقتصادية في تعزيز حقوق المرأة الاقتصادية.

كما سيتم توزيع المتدربات على كافة وسائل الإعلام المحلية للتدريب العملي لمدة شهر كامل.وفي سياق الموضوع نفسه اوضح مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي  في بيان صحفي تلقى الاقتصادي اليمني نسخة منه عن فوزه ضمن المنظمات السبعة المنفذة للمشروع واوضح مدير المركز الاخ مصطفى نصر 71 منظمة يمنية تقدمت بمقترحات مشاريع لصندوق تنمية المؤسسات الاجتماعية التابع للبنك الدولي، إلا أن 7 منها فقط هي من قدمت مقترحات مبتكرة حازت على المنحة.
من جانبه أكد مدير مكتب البنك الدولي في اليمن بنسون اتنج على أهمية تعليم الفتاة، وقال بأن الأفكار الإبتكارية التي قدمتها المنظمات الفائزة من شأنها أن تلعب دورا مهما في دعم التعليم لهذه الشريحة الكبيرة.
وأوضح في حفل توقيع العقود مع المنظمات الفائزة بالمنح بمقر البنك الدولي اليوم أن المشروع يهدف إلى تعزيز دور منظمات المجتمع المدني، وإشراكها في برامج التنمية المحلية.
وقال من خلال تجربتنا وجدنا أن الدعم المباشر لمنظمات المجتمع المدني يعد أحد وسائل توعية المواطنين بحقوقهم، كما يؤدى إلى أن تكون التنمية شاملة، ولسماع كافة الأصوات ومن ضمنها الفئات المهمشة.
ونبه إلى أهمية الأثر الايجابي الذي يتوقع أن تخرج به المشاريع، معتبرا ذلك بأنه معيار النجاح الحقيقي.
ويبلغ إجمالي ما قدمه البنك الدولي من خلال دعمه للمنح الصغرى 275 ألف دولار استفادت منها 25 منظمة مدنية منذ عام 2004م.

مواضيع مرتبطة عن اليمن و البنك الدولي:

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock