استثمار و اموال

انخفاض رأس المال الاستثماري في صناعات الحديد والكهرباء في اليمن

انخفضت الاستثمارات المسجلة في الصناعات الحديدية والكهربائية والهندسية خلال الربع الأول من العام الجاري 2012م إلى 760 مليون ريال مقابل 5 مليارات و564 مليون ريال خلال نفس الفترة المقابلة من العام الماضي 2011م.
وذكرت الهيئة العامة للاستثمار أن رأس المال الاستثماري يمثل 1.7% مقابل 20.6% من رأس المال الاستثماري لإجمالي المشاريع المسجلة خلال نفس الفترة .

وذكرت النشرة الفصلية الصادرة عن الهيئة أنه يتوقع أن توفر المشاريع فرص عمل تصل 20 فرصة عمل مقابل 403 فرصة .

وتتوفر في اليمن العديد من الفرص الاستثمارية في الصناعات الحديدية والكهربائية والهندسية حيث ما تزال بلادنا تستورد معظم احتياجاتها من الحديد من الخارج، حيث تبلغ قيمة فاتورة الاستيراد 36 مليار ريال.
غير أن صناعة الحديد انطلقت خلال السنوات القليلة الماضية، وتحديداً عام 2004، حيث تم إقامة 3 مصانع للحديد بتكلفة تقديرية تتراوح بين 500 و700 مليون دولار، فيما تقدر الطاقة الإنتاجية بين 300 و500 ألف طن سنوياً. ومن المتوقع أن تحقق اليمن اكتفاءً ذاتياً من الحديد خلال السنوات المقبلة، حيث تشير العديد من الدراسات إلى إمكانية إقامة العديد من المصانع وبالذات في ظل تواجد خام الحديد في عدد من المواقع منها محافظات البيضاء، مأرب، وصعدة، هذا فضلاً عن توفر كميات كبيرة من الخردة.

ويعتبر راسب حديد مكيراس جنوب شرق مدينة البيضاء بالقرب من لودر من أهم الرواسب المعدنية، حيث قدر الاحتياطي لهذه التمعدنات بحوالي 860 مليون طن منها 130 مليون طن خام الحديد بتركيز 15.5 %، وحوالي 46 مليوناً أكسيد تيتانيوم بتركيز 5.3 %، وحوالي 27 مليون طن فوسفات (P2O5) بتريكز 3.14 %، بالإضافة إلى 0.15 مليون طن من أكسيد الفانديوم (V2O2) بتركيز 2 %. وقد تم إجراء العديد من الدراسات التكنولوجية للعينات وكانت نتائجها جيدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock