تحقيقات اقتصادية

أخر اهتمامات سلم السياحة: در الحجر.. ارحموا قصر قومٍ‮ ‬ذلّ

(‬دار الحجر‮) ‬قصر‮ ‬يتحدث عن نفسه‮ ‬،‮ ‬وليس بحاجة إلى الكتابة عنه كلما دعت الحاجة التاريخية لذلك‮ .. ‬التاريخ هناك‮ ‬ينطق‮ .. ‬البصمات الحميرية تضع الكثير من التساؤلات والكثير الكثير من التأويلات‮ .. ‬عبقرية العقول اليمنية القديمة صنعت الحضارة‮ ‬،‮ ‬العقول الحديثة عبثت بالحضارة تظن أنها تفوقت مع التطورات العصرية‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬تعيش في‮ ‬شخف القول‮ ‬،‮ ‬وتلبد الفعل تعيش الحياة لتعبث في‮ ‬كل شيء حتى التاريخ‮ ‬،‮ ‬والحضارة التي‮ ‬عجز الحاضر عن تفسير تفاصيل البناء فيه‮ .. ‬مسرحا للعبث بكافة أنواعه‮ ‬،‮ ‬جميع تقليعاته المعتوهة‮ .. ‬العيش خارج التاريخ لا‮ ‬يصنع حاضراً،‮ ‬ولا‮ ‬يرى من خلف النوافذ مستقبل ممكن‮ .. ‬العيش خارج التاريخ انتحار لا‮ ‬يدركها المجتمع إلا بعد أن‮ ‬يفقد الناس إمكانية النهوض حتى وإن كان النهوض خطأ في‮ ‬بدايته‮.‬

دار الحجر‮ ‬،‮ ‬أو قصر دار الحجر الذي‮ ‬تعاقب على سكنه الأئمة وصار اليوم قبلة السياح وهذا ما‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون عليه لكنه مهمل إلا من البناء الأنيق المتكئ على جبل ثابت في‮ ‬قلب وادي‮ ‬ظهر فعل للتأمل الطويل بمكنون الآلات المستخدمة لتأسيس البناء على تلك الهيئة وحفر البئر بذاك الشكل ابتداء من أعلى الجبل حتى سفح الوادي‮ ‬النحت لدفن الموتى‮ ‬،‮ ‬وغيره الكثير‮ ‬يقول تعالى‮: (‬ينحتون من الجبال بيوتا‮) ‬لا شك أن البناء استغرق الكثير من الوقت حتى‮ ‬ينتصب القصر بذلك الشموخ‮ .. ‬لم‮ ‬يكن القدماء‮ ‬يصابون بالملل من تشييد القصور بتلك الصورة الفاتنة للألباب‮ ‬،،‮ ‬ولا اعتقد أن شيئا من الضنك أو التعب كان‮ ‬يتسلل إلى أبدانهم أو سواعدهم التي‮ ‬عملت على أن‮ ‬يظل البناء تاريخيا‮ ‬يدل على آثار ما قدموا للحاضر‮ ‬،‮ ‬والمستقبل في‮ ‬آن واحد‮.‬
بالفعل قدموا للتاريخ ما كانوا‮ ‬يعتقدون أن بإمكان الحاضر أن‮ ‬يحافظ على الماضي‮ ‬الجميل ويجعل منه مزارا اقتصاديا تعيش الأمة من دخله‮ .. ‬التفكير بالدخل‮ ‬غطى على كل شيء وأبقى الحضارة دون تطوير أو حتى لمجرد التفكير بإمكانية إيصال الطريق إلى تلك الحضارة البديعة‮.‬
الطريق من أمانة العاصمة ابتداء من جدر إلى قرية وادي‮ ‬ظهر معبدة ولا تأخذ من الوقت أكثر من عشر دقائق‮ .. ‬القرية أيضاً‮ ‬مرصوفة بالأحجار كما هو الحال في‮ ‬صنعاء القديمة‮ .. ‬البناء تاريخي‮ ‬بالفعل تشبه إلى حد ما ذاك الجمال في‮ ‬البناء بصنعاء القديمة تنام القرية تحت سفح الجبل الصلب الذي‮ ‬يشبه الجبل الذي‮ ‬بني‮ ‬عليه دار الحجر أو‮ ‬يعد امتدادا له‮ ‬يفصل القرية عن قصر دار الحجر واد للسيول‮ .. ‬القرية معبدة بالأحجار حتى أول نقطة من الوادي‮ ‬المتتد حتى دار الحجر من هناك الطريق التي‮ ‬تأخذ نصف ساعة مشيا على الأقدام نصف ساعة من طريق متعرجة‮ ‬وليست معبدة‮ .. ‬سنوات مرت وحكومات تتعاقب والطريق من القرية إلى القصر ليست معبدة‮ .. ‬يقول البعض أن السائلة تلك بحاجة إلى جسرحتى لا تخربها السيول‮ .. ‬حسنا لن تكلف الكثير من المال إذن طالما أن السائح‮ ‬يضخ الكثير من المال عندما‮ ‬يزور المكان‮ .. ‬ناهيك عن السياحة المحلية في‮ ‬الأعياد‮ .. ‬الكثير من النقود‮ .. ‬تذهب إلى خزينة الدولة إن لم‮ ‬يكن هناك فساد وعبث في‮ ‬المال‮ .. ‬الأغرب أن الطريق الفرعية تلك مليئة بالمستنقعات الناتجة عن المجاري‮ ‬لعدم وجود صرف صحي‮ .. ‬والأمر لا بد أن‮ ‬يشق تلك المستنقعات ذهابا وإيابا‮ .. ‬سؤال افتراضي‮ ‬،‮ ‬ماذا‮ ‬يقول السائح عندما‮ ‬يشق بسيارته ذاك العبث الآدمي‮ .. ‬الكثير من اللعنات ستذهب إى من‮ ‬يستحقها ولن تعود إلى صاحبها‮ .. ‬إلى عبث ذاك‮ .. ‬توجد طريق أخرى من اتجاه‮ (‬مذبح‮ – ‬نخلان‮) ‬لكنها أيضا معبدة إلى مكان محدد وبقية الطريق إلى دار الحجر سائلة‮ .. ‬الزائر لا‮ ‬يجد وسيلة مواصلات إذا تأخر حتى المغرب أو أراد العودة باكرا‮ .. ‬لا بد أن‮ ‬يكون لديك سيارة إذا زرت المكان‮ ‬،‮ ‬أو على الأقل حاجز سيارة أجرة تعود لك في‮ ‬ساعة ما حسب اتفاق الزائر مع صاحب سيارة الأجرة‮ .. ‬حتى تكون مروجا جيدا لأماكن التاريخ الحضارية‮ ‬يجب أن تكون لديك طريقا جيدة ومواصلات لا تنقطع طوال اليوم‮.‬
أما في‮ ‬غياب الطريق والحرص على النظافة في‮ ‬حضرة مكان كهذا فأنت لست مروجا جيدا‮.. ‬وأنت مسيئا للتاريخ والحضارة ومسيئا لبلدك التي‮ ‬يتوجب عليك احترامها‮.‬
اتفق مع من‮ ‬يقول أن أمر السياحة في‮ ‬أي‮ ‬بلد لا‮ ‬يستقيم إلا في‮ ‬واقع‮ ‬يسوده الأمن ولا تتخلله الحوادث المتكررة وهذا ما كنت أردده ويردده الكثيرون‮ .. ‬لكن عند الزيارة لآثارنا نجد أن الآن ليست المشكلة الوحيدة‮ .. ‬بل انعدام البنى التحتية وعدم الاهتمام بالمنتج السياحي‮ ‬هي‮ ‬المشكلة الكبرى‮ ‬،‮ ‬وعدم الانتباه لذلك لا‮ ‬يظهر بلد‮ ‬يحترم خارجيا‮ .. ‬في‮ ‬الشهرين الماضيين نشرت صحيفة‮ (‬الثورة‮) ‬لقطة عن المخلفات التي‮ ‬تتقدم بوابة القصر في‮ ‬هذه الزيارة وجدنا براميل جديدة للمخلفات هناك‮ .. ‬غير أن الكائنات البشرية لاتزال في‮ ‬غيها لا ترمي‮ ‬المخلفات في‮ ‬البرميل المخصص لها بل في‮ ‬نفس المكان،‮ ‬وإن كانت هذه بكميات قليلة‮ .. ‬الحكومة المواطن لا‮ ‬يولون اهتماما لموضوع السياحة في‮ ‬بلد‮ ‬،‮ ‬وأقصد هنا الحكومات السابقة التي‮ ‬اهتمت بتنمية موارد أعضائها‮ ‬،‮ ‬ولا تهتم بتنمية موارد البلد‮ .. ‬أمام هذه الحكومة مهمات جمة من ضمنها المنتج السياحي‮ ‬الذي‮ ‬ينعش الاقتصاد في‮ ‬حال الاهتمام به‮.‬
الموظف الذي‮ ‬يقطع التذاكر‮ .. ‬علما أن التذكرة الواحدة بـ(‮٠٥١) ‬ريالا‮ ‬،‮ ‬وكم من الزائرين في‮ ‬الأعياد وأيام العطل‮ ‬يذهبون إلى دار الحجر الموظف قاطعني‮ ‬عندما كنت اتحدث أن الاهتمام ضعيف في‮ ‬هذا المعلم السياحي‮: (‬وزارة السياحة لا تهتم بالموظف فكيف ستهتم بالمكان‮) ‬قالها الرجل بمرارة‮.‬
وأضاف‮: (‬السياحة لن تصلح وهذا حالها‮) ‬تركته ومضيت في‮ ‬القصر رجل قابلته للتو لا‮ ‬يجيد الانجليزية إلا ما تعلمه من السياح كما‮ ‬يقول هو من‮ ‬يرشد السياح ويشرح لهم تفاصيل القصر وخفاياه‮ .. ‬الرجل ليس لديه الكثير من المعرفة عن القصر إلا ماهو شكلي‮ ‬وكتب أمامه مبعثرة بالعربية والانجليزية ما‮ ‬يدل على أن القصر كان لآخر إمام حكم اليمن‮ .. ‬تاريخ سبأ وحمير أين هو من هذا كله؟‮.. ‬وزارة السياحة لم تكلف نفسها بتوظيف شخص كمرشد سياحي‮ ‬ويتحدث الانجليزية‮ .. ‬ليس موظفاً‮ ‬واحداً‮ ‬بل‮ ‬يتوجب توظيف فريق متكامل‮ ‬يستقبل الزائرين‮ .. ‬البلد بحاجة لترويج جيد‮ ‬يسر الناظرين،‮ ‬وهذا‮ ‬يتطلب عرضاً‮ ‬جيداً‮ ‬من قبل الوزارة أنظروا ماذا تفعل الدول العربية في‮ ‬هذا الأمر ولا تزيدوا‮.‬
فعلا‮ ‬ينتابك الحزن وأنت تنظر لحضارة عريقة لا تجد الطريق الجيدة التي‮ ‬توصلك إليها‮ .. ‬ويحزنك وأنت ترى حضارة‮ .. ‬لا تجد أحدا‮ ‬يقرأ للزائر مكنونات تلك الأماكن البديعة‮ .. ‬وكلما زاد الاهتمام زاد الدخل‮ ‬،‮ ‬ورفد الاقتصاد الوطني‮ ‬المنهار حتى اللحظة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock