اقتصاد خليجي

جمارك دبي تحبط تهريب 33 كبسولة هيروين في أحشاء مسافرة آسيوية

 

اوضحت إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي،  في بيان للاقتصادي اليمني انها أحبطت عملية تهريب 33 كبسولة هيروين (تزن 530 جراما )، قامت سيدة آسيوية بوضعها في أحشائها وحاولت إدخالها إلى البلاد عبر مطار دبي الدولي.
وكان مفتشو الجمارك في المبنى رقم 1 بالمطار قد اشتبهوا في إحدى المسافرات (من الجنسية الآسيوية) خلال وقوفها أمام حزام الأمتعة، حيث لاحظوا عليها الإرتباك والتردد في حزم حقائبها، ثم زاد هذا الإرتباك وهي في طريقها إلى منطقة التفتيش الجمركي، حيث كانت تصرفاتها وسلوكياتها تتسم بالغرابة وهو ما لاحظه عليها مفتشو الجوالة، فتعاملوا معها بحذر شديد ومراقبة دقيقة. وعند تمرير حقائبها على جهاز كشف الحقائب لم يظهر شئ غير عادي بداخلها، فتم تكليف إحدى المفتشات بتفتيش المسافرة ولم تعثر أيضا على شئ يذكر.

وبعرض المسافرة على جهاز كشف الأحشاء تبين وجود أجسام غريبة في أحشائها يشتبه بأن تكون مواد مخدرة، فتم تحويلها إلى قسم التحقيق بإدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي بالمطار، وخلال عملية التحقيق معها انهارت في البكاء وطلبت من المفتشة سرعة مرافقتها إلى دورة المياه، وهناك قامت بإنزال 3 كبسولات  – ملفوفة بأكياس  بلاستيكية شفافة  –  عثر بداخل إحداها على 162 جراما من بودرة الهيروين النقي بينما احتوت الكبسولتان الأخريان على 22 جراما من نفس المادة المخدرة.
 
وبمواصلة التحقيق مع المسافرة، ومواجهتها بما تم اكتشافه بواسطة جهاز كشف الأحشاء، اعترفت بأنها تخبئ في أحشائها 30 كبسولة هيروين أخرى، وأنها تعتزم تسليم هذه المخدرات لشخص ينتظرها خارج المطار.

وبالتنسيق والتعاون المشترك مع قسم مكافحة المخدرات التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة دبي، تم تشكيل فريق مكون من مفتشي ومفتشات الجمارك وأفراد من قسم مكافحة المخدرات بشرطة دبي ووضع المسافرة تحت المراقبة ورصد كمين لمن ينتظرها بالخارج. وبمجرد خروج المسافرة من المطار قام شخصان من نفس الجنسية الآسيوية باستقبالها عند بوابة خروج المسافرين، فتم  إلقاء القبض عليهما في الحال، من قبل أفراد قسم مكافحة المخدرات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

كما تم تسليم المسافرة لإدارة مكافحة المخدرات حيث تم نقلها على الفور إلى أحد المستشفيات وتم وضعها تحت الملاحظة الدقيقة. وهناك قامت بإنزال كبسولات الهيروين الموجودة في أحشائها على مراحل وعددها 30 كبسولة، عبارة عن: 7 كبسولات تزن 76 جراما من الهيروين، و3 كبسولات تزن 40 جراما،  و20 كبسولة تزن 230 جراما.

وقال السيد / علي المقهوي مدير أول إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي: “إن الفضل في اكتشاف هذه المخدرات، رغم الأسلوب المتقن الذي اتبعته المسافرة لاخفائها في أحشائها، يعود إلى مهارة مفتشي الجمارك في التعامل مع لغة الجسد والدورات التدريبية التخصصة التي يتم إشراكهم بها على أيدي خبراء في هذا المجال، ووعي المفتشين بالأساليب المتطورة التي يلجأ إليها المهربون”.

وأضاف السيد علي المقهوي قوله : “أن جمارك دبي تضع قضية الحفاظ على أمن المجتمع وحماية جميع منافذ إمارة دبي من دخول أي مواد ممنوعة، في مقدمة أهدافها الإستراتيجية. ولهذا فإن الدائرة تحرص على حسن اختيار المفتشين الجمركيين وتطوير قدراتهم ومهاراتهم الشخصية والوظيفية وتوفير الدورات التدريبية اللازمة لهم وتقدير المتميزين منهم. وهو ما كان له مردود طيب في كشف العديد من محاولات تهريب المخدرات والممنوعات”. 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock