نفط وطاقة

بن زبع: نحذر من استعمال الطيران لملاحقة «مخربي الكهرباء والنفط» في مأرب والطيران قد يخطئ الهدف

حذر أمين عام تحالف قبائل مأرب والجوف الشيخ علوي الباشا بن زبع من استعمال الطيران في ملاحقة من يقوم بأعمال تفجير أنابيب النفط وأبراج الكهرباء في محافظة مأرب، واعتبر أن “استخدام الطيران في مواجهة المخربين الذين يتعرضون لأنابيب النفط وأعمدة الكهرباء فكرة خاطئة”.
وقال الباشا في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» في لندن، إن  على الجيش تعقب مفجري أنابيب النفط وأعمدة الكهرباء في البر لأن الطيران قد يخطئ الهدف ويذهب الأبرياء ضحايا، وبذا تفقد الدولة تعاطف المواطنين».

وجاء حديث الباشا بعد أن ذكرت مواقع إخبارية يمنية أن الجيش اليمني بدأ بإلقاء رسائل تحذيرية للمواطنين في مديرية وادي عبيدة في محافظة مأرب بإخلاء بعض المناطق هناك تمهيدا في ما يبدو لضرب بيوت بعض المتهمين بالقيام بأعمال تخريبية.

وقال الباشا «اتفقت قبائل مأرب على أن تتولى كل قبيلة منع المخربين من استهداف المصالح الحكومية، وفي حالة استمرار المخربين في أعمالهم فتعلن القبائل التخلي عنهم وتتيح الفرصة للجيش لتعقبهم، وهذه وسيلة ناجحة في مكافحة التخريب».

ونفى الباشا ما تردد من أنباء عن محاولات لـ«القاعدة» للسيطرة على مديريات في محافظة مأرب، متهما جهات بعينها بمحاولة اللعب على هذا الوتر، وأضاف أنه «لا يمكن أن توجد (القاعدة)، ولا أن تستولي على مديريات في مأرب، لأن أهل مأرب يعرفون مدى خطورة هذه المجاميع المتطرفة، ولن يسمحوا بانتشارهم في مديريات محافظتهم، وسيواجهونهم على غرار ما واجههم أبناء محافظة أبين».

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock