اقتصاد يمني

اليمن : ضبط ادوية مهربة بمطار صنعاء و تحذيرات طبية من كارثة صحية تهدد الموطن


ضبطت الأجهزة الجمركية بمطار صنعاء الدولي اليوم كمية كبيرة من الأدوية المهربة القادمة من إحدى الدول العربية ترانزيت إلى مدينه عدن.
و قال مدير عام مطار صنعاء الدولي ناجي المرقب أن المضبوطات البالغ عددها 9 طرود تحتوى على عدد من الأدوية المقلدة والمضروبة والتي كانت بصدد الدخول إلى الأراضي اليمنية بصورة غير شرعية عن طريق التهريب.

وأشار إلى أن هذه الأدوية ووفقا لمحاضر الضبط تعد من الأدوية الضارة على صحة الإنسان كونها تأتي عن طريق التهريب ولا تخضع لطرق الشحن والتخزين الصحيحة التي تحافظ على سلامتها وتجعل منها صالحه للاستخدام.

وأشاد المرقب بالجهود التي يبذلها رجال الجمارك والأمن، وكذا العاملين في الخطوط الجوية اليمنية وكافة العاملين في مطار صنعاء الدولي في كشف مثل هذه الأعمال التي تضر بصحة المواطن وبالاقتصاد الوطني.

و كان قد حذر فريق من الخبراء اليمنيين في مجال الصحة العامة من كارثة صحية تهدد اليمنيين جراء تزايد ظاهرة الأدوية المهربة والفاسدة التي اجتاحت الأسواق اليمنية بشكل غير مسبوق.

وجاءت تحذيرات الفريق الطبي بعد تقرير حكومي رسمي كشف عن أن حجم الأدوية المهربة إلى اليمن بلغت نسبة 60% من حجم الأدوية المعروضة في السوق المحلية.

وفيما لا توجد إحصائية دقيقة بشأن حجم تجارة الأدوية المهربة، أشار تقرير الهيئة العليا للأدوية إلى أن 45 نوعاً مزوراً ومقلداً من الأدوية تدخل اليمن بطرق غير مشروعة سنوياً ويتم التعميم بأصنافها وأسمائها من قبل الهيئة على مكاتب الصحة وفروع الهيئة في المحافظات لمصادرتها.

كما أشار التقرير إلى أن أصناف الأدوية المزورة مجهولة المصدر بلغت 26 صنفاً، فيما بلغت الأصناف المهربة محددة المصدر 175 صنفاً، مشيراً إلى أن تهريبها إلى السوق المحلية جاء بسبب انعدام كثير من هذه الأصناف نهائياً وعدم توافر البدائل.

من جهته، قال نقيب الأطباء والصيادلة الدكتور عبد القوي الشمري “إن من جهته، قال الدكتور محمد الحاج الخبير في الشؤون الطبية -والذي يدير مركزاً طبياً خاصاً- “إن الأدوية المزورة والمقلدة تشكل تهديداً حقيقياً لصحة المرضى وتنذر بكارثة صحية كون هناك أمراض تحتاج إلى عناية خاصة مثل الذبحة القلبية والسرطان والكبد والفشل الكلوي والتداوي بأدوية لا تحتوي على كميات صحيحة من المواد الطبية الفعالة ما يؤدي إلى فشل المعالجة وتفاقم الحالة لدى المرضى وقد يؤدي إلى الوفاة”.

كما أشار إلى شيوع استخدام المضادات الحيوية المزورة التي تحتوي على تراكيز أقل من التراكيز العلاجية المفروضة، وأيضاً تلك التي تحتوي على سمّية أو شوائب تؤدي غالباً إلى الفشل الكلوي وأمراض الجهاز المناعي والجهاز الهضمي والسرطان وقد تؤدي إلى الوفاة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock