نفط وطاقة

خلال توقيع عقود شراء جديدة لـ5 محافظات: الوزير سميع يعد بالتخلص من شراء الطاقة خلال 6 أشهر

تم اليوم بوزارة الكهرباء والطاقة التوقيع والمصادقة على اتفاقية شراء 134 ميجاوات لتغطية احتياجات محافظات لحج ومأرب والجوف وعدد من مديريات محافظتي حضرموت وشبوة فيما أكد وزير الكهرباء الدكتور صالح سميع ان الوزارة ستعمل على التخلص من شراء الطاقة خلال مدة ستة أشهر.
وبحسب العقود فإن سعر الكيلو وات الواحد يبلغ 3.5 ريال مقارنة بـ 12 ريال للكيلو وات الواحد في السابق.

وعقب توقيع الاتفاقية من قبل محافظ لحج أحمد عبدالله المجيدي، ومحافظ مأرب سلطان العرادة، ومدير شركة السعدي للتجارة عبدالمجيد السعدي، صادق وزير الكهرباء الدكتور صالح سميع على عقود الاتفاقيات.

وتستفيد من الطاقة المشتراة محافظات ومديريات ( مأرب، لحج، عتق، بدره، الريده، الغيضة، يافع، لودر منوره، الديس الشرقية، فوه، الحد، قشن، سيحوت، بيحان، الجوف).

وأوضح وزير الكهرباء أن الحكومة بفعل الأوضاع السياسية الراهنة مضطرة لشراء الطاقة من القطاع الخاص رغم أنها تكلف خزينة الدولة مبالغ طائلة.

وأضاف:” لكن ما جرى من تجديد لعقود شراء الطاقة يندرج تحت حكم الضرورة الملحة”.

وأكد الدكتور سميع أن الوزارة ستعمل على التخلص من شراء الطاقة خلال مدة ستة أشهر عبر شراء مولدات كهربائية وبدائل أخرى منها تنفيذ عمليات صيانة للمولدات الكهربائية، مؤكدا أن الحكومة تولي اهتمام كبير لتوفير الكهرباء لمحافظتي عدن والحديدة وأصبحت المشكلة قريبة من الحل.

وأشار إلى أن الوزارة والمؤسسة العامة للكهرباء لم تتدخل في التفاوض مع الشركات المزودة للطاقة بل تركت الأمر للسلطة المحلية في محافظتي لحج مأرب وأن دور الوزارة والمؤسسة بعد ذلك كما جرى اليوم هو استكمال الإجراءات الفنية الخاصة بالعقود ومن ثم المصادقة عليها، مشدداً على ضرورة العمل على ترشيد استهلاك الوقود ووضع نظام محاسبي دقيق يضمن عدم التلاعب بالوقود.

من جانبه قال محافظ مأرب سلطان العرادة إن الوضع الراهن المتدهور لخدمات الكهرباء في اليمن ناجم عن سوء التخطيط والارتجال في تنفيذ المشاريع خلال الفترة الماضية وان على الجميع العمل بكل إخلاص من اجل معالجة مشكلة عجز الطاقة في اليمن وان لا مجال للمزايدة بين الأطراف المختلفة.

فيما حمل محافظ لحج أحمد عبدالله المجيدي فرع مؤسسة الكهرباء في المحافظة مسئولية تدني خدمة الطاقة “بسبب أداء إداراتها السيئة” على حد وصفه..

ولفت إلى أن محافظة لحج كانت تشتري 30 ميجاوات من الطاقة لكن اتضح بعد ذلك انه لا يشغل منها سوى10 ميجاوات، وتستهلك في اليوم 120 ألف لتر من الوقود فيما يتم شراء الكيلو وات الواحد بمبلغ 12 ريال.

وأكد المجيدي على ضرورة الاستمرار في عمليات الصيانة للشبكات والمحولات حتى يتم ضمان استمرار الاستفادة من الطاقة المشتراة الجديدة ما لم فإن العجز والمشكلة ستعود قريبا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock