نفط وطاقة

ابناء الدريهمي يثورون ضد فساد الكهرباء ويطالبون بالتحقيق في سرقة مشاريع المديرية

أمهل أهالي وأبناء مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة الحكومة والسلطة المحلية بالمحافظة والمديرية 15 يوماً لتحقيق مطالبهم المشروعة في توفير خدمات البنية التحتية المياه والكهرباء المقطوعة عن المديرية والطرق، مؤكدين أنهم سيصعدون احتجاجاتهم في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة..
جاء ذلك في بيان صدر عنهم في المسيرة الحاشدة التي نظمها أبناء الدريهمي أمام المجمع الحكومي، احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي عن المديرية بشكل نهائي منذ قيام الثورة اليمنية المباركة حتى اليوم وكأنهم ما زلوا يعيشون في القرون الوسطى لا في القرن الواحد والعشرين.
وقال أبناء الدريهمي إن مديريتهم لم ترى النور إطلاقاً منذ قيام الثورة اليمنية وحرمت من العديد من المشاريع الخدمية الهامة ومياه الشرب التي لاتصل إلى البيوت عدا أيام ..مطالباً محافظ الحديدة والمجلس المحلي بالإيفاء بوعوده المتكررة بحل مشاكل خدمات البنية التحتية بالمديرية التي كان آخرها وعده بربط التيار الكهربائي للمديرية وربط مركز المديرية بالخط الساحلي وكذا إصلاح خط الدريهمي اللاوية.
وطالبوا بالتحقيق في سرقة مشاريع المديرية مثل المولد الكهربائي ومشروع مياه المنقم وغيرها من المشاريع التي تم العبث بها ومحاسبة الفاسدين جميعاً والتحقيق في قضايا نهب الأراضي وإيجاد حلول سريعة للقمامات المتراكمة في مداخل المدينة وجوار المدارس، لما لذلك من أضرار على صحة المواطنين وسلامة البيئة ..

كما طالبوا في المسيرة ببناء المدارس في المناطق المحرومة مثل عزلة المساعيد والقازة وتغطية العجز في المدارس التي تحتاج إلى مدرسين وتوفير شبكة مياه جديدة وخزانات مياه للمديرية.
وأمهل المحتجون الحكومة والسلطة المحلية بالمحافظة والمديرية 15 يوماً لتحقيق مطالبهم المشروعة في توفير خدمات البنية التحتية المياه والكهرباء المقطوعة عن المديرية والطرق، مؤكدين أنهم سيصعدون احتجاجاتهم في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة وبمختلف الوسائل السلمية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock