اقتصاد خليجي

تحالف استراتيجي بين مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد” و شركة “موارد” للتمويل

 

ابرمت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد” وشركة”موارد للتمويل” مذكرة تفاهم تهدف إلى تهيئة المناخ الاستثماري الملائم لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتعزيز نموها وازدهارها بتقديم الدعم المالي والفني اللازم لنجاحها، ومد الحركة الإستثمارية المتنامية في الدولة بالمزيد من رواد الأعمال بما يسهم في نهضة وتطور الاقتصاد الوطني االاماراتي .
وابرم الإتفاق عن”رواد” سعادة أحمد محمد المدفع رئيس مجلس الإدارة، وعن “موارد للتمويل” سعادة محمد النعيمي الرئيس التنفيذي للشركة، حيث تقضي المذكرة التي ضمت 7 مواد قيام الطرفين بوضع آليات وبرامج للتعاون المشترك هدفها تنمية وتطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالدولة، وتهيئة بيئة استثمارية مثالية لعملها.

وفي هذه المناسبة قال سعادة احمد محمد المدفع:” بداية نتقدم بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور/ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة على دعمه ورعايته وتوجيهاته نحو توفير بيئة ملائمة للأعمال الصغيرة والمتوسطة في إمارة الشارقة باعتبارها حاضنة مميزة لمفهوم الأعمال الصغيرة والمتوسطة، وكذلك نتقدم بخالص الشكر لسمو الشيخ / سلطان بن محمد القاسمي ولي العهد نائب الحاكم على متابعته ودعمه المتواصل لمبادرات المؤسسة في تعزيز روح الريادة لدى الشباب وفي إطار هذه التوجيهات والرؤى السديدة نسعى في رواد الى تكوين علاقات استراتيجية متعددة لغرض توفير حزمة من خدمات الدعم الفني والمالي المتميز لاصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في امارة الشارقة بالتعاون مع شركائنا الإستراتيجيين، ونهدف بهذه الإتفاقية توفير حلول تمويلية للمشروعات الصغيرة التي تتطلع للتوسع والنمو داخل وخارج امارة الشارقة”.
واضاف المدفع:”كما نتطلع الى تهيئة البيئة التحفيزية ودعم فكر ثقافة العمل الحر القائم على اساس التخطيط والدراسة، والسعي لتحفيز القطاع الخاص للمشاركة في جهود تنمية قطاع المشاريع الصغيرة، وعدم الاعتماد في ذلك على القطاع الحكومي فقط ، اذ يجب ان تكون هناك مبادرات من قبل القطاع الخاص وهو ماتقوم به شركة موارد وتعززه مؤسستنا، وستشهد الفترة القادمة اطلاق العديد من المبادرات التي اعدتها المؤسسة للتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين داخل وخارج الدولة” لدعم هذا القطاع الهام في تحقيق التنمية الاقتصادية.
من جانبه قال سعادة محمد النعيمي الرئيس التنفيذي لموارد للتمويل:” أن موارد تستهدف من خلال هذه الاتفاقيات التواصل مع الشركات والمؤسسات الأعضاء بمؤسسة رواد الشارقة للاستفادة مما تقدمه موارد للتمويل من خدمات تلبي حاجاتهم وتتوافق مع الشريعة الإسلامية ومن هذا المنطلق حرصنا على توقيع عدة اتفاقيات مع جهات عدة ذات الصلة الوثيقة بالمشروعات الصغيرة لعمل دراسات الجدوى للمشاريع” .
وأستعرض النعيمي بنود مذكرة التفاهم والتي سيتم بموجبها وضع آليات وبرامج للتعاون المشترك بهدف تهيئة بيئة استثمارية مثالية لهذه المشاريع كذلك توفر موارد الخدمات التمويلية الميسرة للمشاريع المنتسبة لرواد الشارقة والتي تنطبق عليها كافة الشروط بالإضافة إلى الاستفادة من الامتيازات والخدمات التي تقدمها موارد من خلال الاتفاقيات المبرمة مع العديد من الجهات.كما توفر الاتفاقية لأعضاء رواد الشارقة كذلك المشاركة في البرامج التدريبية والتاهيلية التي تقام بهدف تطوير قدراتهم والمشاركة في اللقاءات الدورية والحلقات النقاشية بغرض نشر ثقافة الحوار.
وبنفس الصدد قالت رحاب لوتاه نائب الرئيس للتواصل المؤسسي بموارد للتمويل:”أن دولة الإمارات العربية تعتبر سباقة في طرح المبادرات الحضارية المتقدمة وخاصة برامج دعم مشاريع الشباب، ونحن بهذا الإتفاق نسعى الى نشر ثقافة الاستثمار وتحفيز الشباب للدخول في عالم المال والأعمال، مستشهدة بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بهذا الصدد (بأننا ندرك أن ما أنجزناه يعتبر رياديا بكل المقاييس وندرك أيضا أننا مازلنا في بداية الطريق وأن الطريق طويل لكننا واثقون من سلامة  الاتجاه )”.
ونوهت لوتاه لحملة (فالك طيب) للإعمال وتأتي ضمن أهدافها وأولوياتها توقيع مذكرة التفاهم مع رواد الشارقة وكافة المؤسسات التي تدعم مشاريع الشباب فقالت أنها تستهدف الشباب من أجل نشر ثقافة الاستثمار وتحفيز الشباب للدخول في عالم المال والأعمال والإعلان عن خدماتها المتميزة التي تتوافق ومتطلبات المستثمرين.”.
هذا ونصت المذكرة ايضاً على اهمية تبادل المعلومات والخبرات في مجال البحوث والدراسات الخاصة بقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والعمل على توفير موارد الخدمات التمويلية للمشاريع المنتسبة للمؤسسة ضمن قيم خاصة تحددها ظروف المشاريع.
كما اتاحت المذكرة امام أصحاب المشاريع المنتسبة للمؤسسة الإستفادة من كافة الامتيازات والخدمات المقدمة من رود وموارد للتمويل في إطار المبادرات الخاصة بدعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وضمت هذه الإمتيازات باقة من الخدمات ابرزها المشاركة في الفعاليات التسويقية والترويجية، والاستفادة من حوافز الإعفاء أو التخفيض من رسوم الخدمات التي يمكن أن تستفيد منها هذه المشاريع، والمشاركة في البرامج التدريبية والتاهيلية التي تقام بغرض ترقية وتطوير القدرات لأصحاب المشاريع، والمشاركة في اللقاءات الدورية وحلقات النقاش وذلك بغرض نشر الثقافة والمعرفة بين أصحاب هذه المشاريع وتوطيد أواصر التعاون المشترك بينها وفتح آفاق جديدة لهذه المشاريع.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock