اقتصاد يمني

رضية المتوكل: الاعتذار للجنوب وصعدة قضية نفسية وسياسية والأولى رد الحقوق

  أكدت رضية المتوكل – عضو اللجنة الفنية التحضيرية للحوار الوطني – أن أبرز المشاكل التي تواجهها اللجنة في عملها التحضيري هو الحرب الإعلامية القائمة بين الأطراف السياسية ، فضلاً عن التحديات الموجودة أمام اللجنة في الاتفاق على التفاصيل الكثيرة المتعلقة بالتحضير لمؤتمر الحوار الوطني سواءً من الجوانب الموضوعية أو التقنية والفنية. لافتةً إلى أن مستوى التوافق وطريقة الحوار بين المكونات المختلفة الموجودة في اللجنة يسير بطريقة ممتازة وبانسجام تام إلى درجة لا تعكس الواقع الميداني.

قالت المتوكل، في حوار أجرته معها صحيفة الوحدة تنشره في عدد لاحق، أن الإطار العام للحوار الوطني هو المبادرة الخليجية لكنها ليست سقفا تحده.. أي قضية أو طرف يريد الدخول في الحوار يناقش ما يشاء فيه بالطريقة التي يريد.. مشيرة إلى أن هناك حقوقاً منتهكة يمكن إعادتها لأصحابها قبل الحوار حيث لا تحتاج إلى حوار وانما إلى إجراءات جادة تعكس النية الحقيقية لتهيئة الحوار الوطني.

وأضافت في ذات السياق: أن الاعتذار للجنوب وصعدة قضية نفسية لن يأتي منه تأثير إلا إذا ارتبط بالقضايا الحقوقية حيث لا بد أن يصاحب الاعتذار خطوات ايجابية ميدانية لرد الحقوق.. مؤكدةً أن التركيز على قضية الاعتذار عمل سياسي ..>

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock