اقتصاد خليجي

معدل الإنتاج اليومي يتجاوز 37000 برميل من النفط ..إنتاج دانة غاز من حقل “سندس” يفوق التوقعات

 

أعلنت دانة غاز، أول وأكبر شركة إقليمية من القطاع الخاص في الشرق الأوسط تعمل في مجال الغاز الطبيعي، بأن عمليات الإنتاج من حقل سندس للغاز المُكتَشف مؤخرا تحقق نتائج استثنائية.  
وكانت دانة غاز قد أعلنت عن اكتشاف حقل سندس للغاز الواقع في قطاع غرب المنزلة في إقليم دلتا النيل بمصر في فبراير 2009. وقد تم إجراء اختبارات الإنتاج حيث أثبت الحقل معدل إنتاج قدره 11.1 مليون قدم مكعب من الغاز الجاف يوميا، كما تم تقدير احتياطيات الغاز في الحقل بنحو 20 مليار قدم مكعب. ويحتوي الحقل حاليا على بئرين إنتاجيين، “سندس-1″، و”سندس-2″، حيث يبلغ متوسط معدل إنتاجهما اليومي نحو 12 مليون قدم مكعب من الغاز.

وفي تعليقه على الاكتشاف الجديد، قال السيد/ أحمد العربيد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز: “إننا سعداء بهذا الاكتشاف الجديد والذي جاء ضمن سلسلة من الاكتشافات التي حققتها الشركة خلال العام الماضي وهذا العام، كنتيجة لحملة الحفر والاستكشاف الفعالة في مصر. وقد حققت هذه الحملة نتائج ممتازة حتى الآن، الأمر الذي يبشر بزيادة حجم الإنتاج في مصر خلال هذا العام”.
وأضاف العربيد: “يُعتبر اكتشاف حقل غاز سندس ذو أهمية خاصة لـ”دانة غاز” حيث أدى إلى دفع معدل الإنتاج  بالشركة ليتجاوز 37000 برميل من النفط المكافئ يوميا، وهو أعلى معدل إنتاج تحققه الشركة خلال النصف الأول من العام 2009 مقارنة مع معدل إنتاج الشركة خلال العام 2008 والذي بلغ 31650  برميل من النفط المكافئ يوميا”.
وكانت دانة غاز قد سارعت بتنفيذ مشروع عاجل استغرق إنجازه أقل من شهر لاستغلال الفرص الكامنة في الحقل، حيث تم ربط البئرين بشبكة أنابيب الغاز الحالية لتوصيل الغاز إلى منشآت معالجة الغاز التابعة للشركة في جنوب المنزلة.
وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال الدكتور هاني الشرقاوي، رئيس شركة دانة غاز مصر: ” يمثل اكتشاف حقل سندس حدثا هاما بالنسبة لنا، كما يبرهن على مدى فعالية حملة الحفر والاستكشاف الطموحة التي أطلقتها دانة غاز في مصر. ونحن مسرورون بهذه النتائج المتحققة خلال فترة زمنية قصيرة والتي فاقت كل التوقعات، وستتواصل هذه النتائج المبشرة لتعزيز زيادة الإنتاج. “.
وبالإضافة إلى نشاطاتها في حقل سندس، نجحت دانة غاز أيضا في زيادة إنتاج الغاز في حقل الباسنت، بعد إكمال العمل في بئر “الباسنت-3” التطويري بنجاح في يونيو 2009.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock