اقتصاد يمني

دراسة حديثة : 93 % نسبة استفادة الاسرة الريفية من مشروع التربية الحيوانية

كشفت دراسة حكومية حديثة حول مشروع التربية المنزلية للأبقار والأغنام الذي توقف في عام 2004م أن نسبة 93 في المئة من إجمالي الأسر المشمولة في عينة الدراسة التي جرت في خمس محافظات ” عدن ،لحج ،المحويت ،عمران واب ” تحسن مستواها المعيشي واستفادت منه ما يقرب من سبع سنوات .
بالمقابل أوضحت الدراسة التي اعدتها اللجنة الوطنية للمرأة اواخر العام المنصرم 2008م أن نسبة 7 في المئة من عينة الدراسة التي شملت 215 أسرة ترى أن مستواها المعيشي لم يتحسن بصورة عامة لكنه تم الاستفادة منه في تسهيل امور الحياة المعيشية بشكل ملحوظ .
وأستعرضت الدراسة جهود الإدارة العامة لتنمية المرأة الريفية بوزارة الزراعة التي نفذت المشروع الذي بدأ في عام 1997م في كافة المحافظات بالتنسيق مع المكاتب الزراعية والجمعيات التعاونية بهدف تحسين واقع المرأة الريفية وتحسين وضعها المعيشي والحد من الفقر بين النساء الريفيات.
فيما اشار وكيل وزارة الزراعة والري عبدالملك قاسم الثور الى أن الوزارة بصدد اعداد دراسة لتنفيذ المرحلة الثانية لمشروع التربية المنزلية للأبقار والأغنام خلال العام الجاري يشمل عدد كبير من المحافظات والأسر بما يحقق تنمية زراعية متكاملة ورفع مستوى دخل المزارعين والأسر الريفية للحد من الفقر .
وأوضح الوكيل العرشي في تصريح سابق له ” أن المشروع يأتي في إطار جهود الإدارة العامة للمرأة الريفية بوزارة الزراعة والري وصندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي لمكافحة الفقر للأسر الريفية بهدف تنمية موارد الأٍسر وزيادة دخلها وتحسين انتاجها وتفعيل امكانيات المجتمع الريفي للاستفادة من الامكانيات الريفية والاقتصادية المتاحة “.
و أضاف ” إن المشروع الذي بدأ تنفيذه في عام 1997م وتوقف في عام 2004م ساعد مئات بل آلاف الأسر في الاستفادة من انشطته للحد من آفة الفقر وتحسين المستوى المعيشي للأسر الريفية فضلا عن أهميته في النهوض بوضع المرأة الريفية اجتماعيا واقتصاديا ومعيشيا “.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock