نفط وطاقة

اليوم شركة هيونداي تستئناف اعمال تنفيذ مشروع النقل الكهربائي بين مأرب وصنعاء

تستأنف شركة هيونداي الكورية المنفذة لمشروع خطوط النقل مارب صنعاء، اليوم تنفيذ الجزء المتبقى من المشروع في منطقة الدماشقة بمحافظة مارب بعد توقفها عن العمل منذ فبراير 2007م.
وأوضح مصدر مسؤول بالمؤسسة العامة للكهرباء في تصريح له أن عودة الشركة لتنفيذ الأبراج الكهربائية في منطقة الدماشقة يأتي في ضوء زيارة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لمحافظة مأرب قبل ثلاثة أيام.

وأضاف المصدر أن من إبرز نتائج الزيارة إدراك المشائخ والأعيان في المنطقة لخطورة التغاضي عن أعمال التقطعات التي تتبناها عناصر خارجة عنالقانون وآثارها السلبية في إعاقة تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية ومنها مشروع كهرباء صافر الذي يعد من أهم المشاريع الإستراتيجية في اليمن في مجال الكهرباء .

وقال أن أعمال التقطعات والاعتداءات المتكررة على العمال المنفذين للمشروع في منطقة الدماشقة دفعت الشركة إلى إيقاف عملها في تلك المنطقة التي يمر فيها 42 برجا كهربائيا, الأمر الذي تسبب في تأخير إنجاز المشروع والذي بدأ تنفيذه في شهر فبراير 2006م وكان يفترض بحسب العقد الأنتهاء منه في شهر فبراير من العام المنصرم .

من جانبه قال مدير عام مشروع خطوط النقل ومحطات التحويل المهندس محمد الثور أن الشركة استكملت تنفيذ الجزء الأكبر من المشروع ولم يتبق سوى الجزء الواقع في منطقة الدماشقة وعدة أبراج في صنعاء.

وتوقع الثور الانتهاء من تنفيذ الأبراج الواقعة في منطقة الدماشقة والبالغة 42 برج في مدة تتراوح بين ثلاثة الى اربعة أشهر, موضحا أن الشركة الكورية ستعمل على تكثيف العمالة هناك لتسريع وتيرة التنفيذ .

في الوقت الذي اشار فيه تقرير حول نسبة الانجاز في المشروع اصدرته إدارة مشروع خطوط النقل مأرب – صنعاء , الى أن نسبة الأعمال المنجزة في مشروع خطوط النقل 400 كيلو فولت الذي تنفذه الشركة الكورية بلغت 92 % .

اكد التقرير ان هناك إشكاليات تعيق إنجاز بقية الأبراج في الجزئيين الثاني والثالث, حيث يجري حاليا التواصل بين المؤسسة العامة للكهرباء والهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني ووزارة الأشغال العامة وأمانة العاصمة للعمل على إيجاد المعالجات اللازمة للعوائق التي تقف أمام استكمال تنفيذ بقية أبراج المشروع والتعامل الصارم مع كل من يحاول إعاقة تنفيذ مثل هذه المشاريع الحيوية الهامة .

ولفت التقرير الى أن عدد الأبراج المنفذة في الجزء الثاني 132 ك.ف والواصلبين محطة التحويل بمنقطة بني حشيش وحتى محطة ذهبان بلغ نحو 80 من اصل 89 برج , في حين أن عدد الأبراج التسعة المتبقية من الجزء الثاني لم تتمكن الشركة من تنفيذها منذ منتصف عام 2007م بسبب قيام احد المواطنين بتسوير المنطقة الواقع فيها شارع( 40 متر) الذي يمر فيه خط نقل الكهربائي رغم قيام هيئة الأراضي بتحديد مسار الخط بناء على المخطط الصادر من الهيئة.

وبحسب التقرير فأن عدد الأبراج المنجزة في الجزء الثالث وهو خطوط النقل 132 ك.ف والممتد من منطقة بني حشيش ـ حزيز بلغت 177 من أصل 184 برج ولم تتمكن الشركة من تنفيذ الأبراج المتبقية بسبب مطالبة الأهالي بتعويضهم عن الأراضي التي تم شق شوارعها من قبل أمانة العاصمة .

يشار الى أن المشروع البالغ تكلفته 59 مليون دولار بتمويل من الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية, يتكون من ثلاثة أجزاء ، الأول خطوط النقل 400 ك ف الذي يصل بين المحطة الغازية في مأرب ومحطة التحويل الرئيسية بصنعاء حيث تم الأنتهاء من تنفيذ 448 من أصل 490 برج كهربائي حتى نهاية الشهر المنصرم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock