تعليم و موارد بشرية

من هو هيرمان ملفيل كاتب رواية موبي ديك؟

يعد هيرمان ملفيل صاحب رواية موبي ديك المنشورة في 1851, من اشهر كتاب الادب الامريكي و الادب الكلاسكي العالمي . وعرف الجميع في موضوعنا السابق عن الرواية .. لكن في هذا الموضوع دعونا نتعرف عن شخصية الكاتب هيرمان ملفيل كجزء من تغطيتنا الموسعة لهذه الاحتفالية.

 

{pullquote} مواضيع مرتبطة: موبي ديك الانتقام الذي قاد الى شهرة الروائي الامريكي هيرمان ملفيل (فيديو) {/pullquote}

وهيرمان ملفيل Herman Melville روائي و كاتب امريكي للقصة القصيرة و الشعر من اشهر مؤلفاته موبي ديك Moby-Dick صنفت من روائع  الادب الامريكي و الادب العالمي على حد سوى.

وُلد ملفيل هرمان في مدينة نيويورك عام 1819وتوفي ملفيل في منزله في مدينة نيويورك في وقت مبكر صباح يوم 28 سبتمبر، 1891، عن عمر ناهز ال 72 عاما.

كان الابن الثالث  والداه الان  وماريا جانفروتملفيلعمل والده في التجارة يتقاضى نسبة نظير استيراد الاطعمة الفرنسية المجففة . ارسله والده الى  مدرسة نيويورك New York Male School”كولومبيا الاعدادية” غير ان الظروف المالية التيعصفت بالأسرة اجبرت والده الى الانتقال الى الباني Albany للعمل في صناعة الفرو لكن مشروع الاب فشل اثر تدمير الحرب لمشرعه في حينها مماقاده الى الافلاس و لم يلبث الا قليل حتى مات الن تاركا عائلته تصارع الفقر وكان هيرمان في الثانية عشر من عمره حينها.

في العام 1830م التحق هيرمان ملفيل Herman Melville بالأكاديمية الالبانية حتى العام 1931م. ثم التحق مرة اخرى بالأكاديمية في العام 1936 لمدة عام درس فيها الادب الكلاسيكي .

في مطلع شبابه حاول هيرمان ملفيل Herman Melville الاعتماد على ذاته منفصلا عن اسرته فحصل على عمل كماسح في القناة البحرية ايري Erie Canal و سرعان ماخسر عمله غيران اخيه ساعده للحصول على عمل في احد السفن المتجه من نيويورك الى ليفربول وعاد في رحلته مكتسبا العديد من الخبرات و الثقافات.

يذكر ان جوجل قام اليوم بالاحتفال بذكرى نشر الرواية التى  نشرت لأول مرة بإسم الحوت the whale  في ثلاثة مجلدات ونشرها ريتشارد بنتلي، في لندن بتاريخ 18 أكتوبر، 1851. بينما نشرها هاربر وإخوانه،  في نيويورك، وكانت الطبعة الامريكية الأولى في 14 نوفمبر 1851.

وتحتل الرواية مكانة مرموقة بين كلاسيكيات الأدب العالمي، فهي إضافة إلى كونها الملحمة الكبرى المكتوبة عن، مر على صدور “موبي ديك” للمرة الأولى زهاء المئة وخمسين عاما لاقت الرواية خلالها من الاهمال ما جعل نفس كاتبها تمتلئ باليأس والاحساس بالعجز ليصرف بقية حياته موظفا في سلك الجمارك الاميركية ويموت مهملا مجهولا في العقد الأخير من القرن التاسع عشر. ولم يلتفت إلى الرواية وينظر إليها بصفتها أحد الكتب العظيمة سوى عام 1907 أي بعد وفاة صاحبها بستة عشر عاما، عندما تم ادراجها ضمن سلسلة “ايفري مان لايبراري” الشهيرة التي تنشر الكلاسيكيات الكبرى ولم يهتم النقد بالرواية الا في العشرينات من القرن الماضي حين بدأ الباحثون والنقاد واساتذة الجامعات يكتبون عن هذا العمل الروائي المدهش الذي طور شكل الكتابة الروائية في منتصف القرن التاسع عشر وجعل الرواية الاميركية تحتل مكانة متقدمة في تاريخ الرواية العالمية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock