نفط وطاقة

شركة الغاز تعلن عن إمتلاكها مخزون استراتيجي يغطي احتياجات السوق المحلية

  
أعلنت الشركة اليمنية للغاز,عن امتلاكها مخزون إستراتيجي من مادة الغاز المنزلي يغطي إحتياجات السوق المحلية من هذه المادة, ويمكنها من مواجهة أي إختناقات طارئة خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك . 
وأرجع مدير العمليات في الشركة محمد علي غالب سبب الاختناقات التي تشهدها بعض الأسواق المحلية حالياً إلى حدوث اشكاليات تعيق عملية نقل الغاز ووصول الحصص المحددة للمحافظات في مواعيدها. 
وأوضح غالب أن الشركة تقوم حاليا بالبيع المباشر للمواطنين عبر سياراتها المتنقلة بما من شأنه تأمين احتياجاتهم من الغاز وكسر اي احتكار في الوقت الذي تتولى فيه عدد من الفرق الميدانية التابعة للشركة عملية الرقابة على معارض الغاز في أمانة العاصمة وعدد من المحافظات وبالتنسيق مع السلطات المحلية. 
وأشار إلى أن الشركة تقوم بصورة مستمرة بتأمين إحتياجات معارض الغاز الخاصة من تلك المادة وفي حال وجود اي معرض مغلق فإن الشركة تبيع أسطوانات الغاز مباشرة للمواطنين أمام المعرض المغلق… مؤكداً أن الشركة ستتخذ اجراءات صارمة في حق اصحاب المعارض المتلاعبين. 
ودعا غالب المواطنين الى التعاون مع الشركة والسلطات المحليات بالإبلاغ عن اي مخالفات ليتسنى للجهات المعنية ضبط المتلاعبين بإعتبار الغاز المنزلي سلعة استراتيجية ترتبط ارتباطاً مباشراً بالمستهلك . 
ولفت مدير عمليات الشركة اليمنية للغاز إلى أن الشركة وفي سبيل مواجهة زيادة الطلب على الغاز المنزلي خاصة خلال شهر رمضان والأشهر اللاحقة قامت باستيراد شحنة تقدر بـ 40 الف طن متري من الغاز المنزلي والتي ستصل أول دفعة منها إلى ميناء عدن هذا الاسبوع . 
من جانبه أوضح مدير مخزون امانة العاصمة بالشركة اليمنية للغاز عبد الله محمد بادي أن مخزون الأمانة من الغاز المنزلي الموجودة في مواقع الشركة الثلاثة بأمانة العاصمة يقدر بحوالي 200 الف اسطوانة غاز. 
فيما اكد نائب مدير التوكيلات والمعارض بالشركة محمد القديمي أن الشركة تقوم بتزويد معارضها المنتشرة في مديريات أمانة العاصمة البالغة 38 معرضا يوميا بكمية تتراوح ما بين 400 الى 800 اسطوانة غاز منزلي لتغطية الاحتياج المتنامية. 
يذكر ان الكمية المسحوبة من مادة الغاز البترولي المسال ( أل .بي . جي ) خلال العام الماضي من معامل الغاز في صافر ومصافي عدن بلغت 757 الف و558 طن متري, بقيمة إجمالية بلغت 21 مليار و886 مليون ريال, و بزيادة عن العام الذي سبقه بلغت 20 الف و791 طن متري, وستة مليارات و933 مليون ريال . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock