اقتصاد خليجي

خلال الربع الاول: صافي ارباح شركة دانة غاز 392 مليون درهم

أعلنت دانة غاز -في بيان صحفي تلقى الاقتصادي اليمني نسخة منه – أكبر شركة إقليمية من القطاع الخاص في الشرق الأوسط تعمل في مجال الغاز الطبيعي، عن نتائجها المالية للربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2009، محققة أرباح صافية بلغت 392 مليون درهم خلال الربع الثاني، مقارنة مع 34 مليون درهم خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، لتؤكد على مدى قوة عمليات الشركة واستراتيجية تطوير الأعمال التي تنتهجها في ظل التحديات الاقتصادية الراهنة.
وبلغت إيرادات الشركة من مبيعات المنتجات الهيدروكربونية نحو 303 مليون درهم، فيما بلغت الأرباح الإجمالية نحو 97 مليون درهم، بزيادة بلغت نسبتها 31 بالمائة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي، في نمو يُعزى بشكل رئيسي إلى مبيعات المكثفات التي حققتها الشركة في عملياتها بإقليم كردستان العراق.
وحققت الشركة إيرادات إجمالية قدرها 550 مليون درهم خلال الأشهر الستة الأولى من العام والمنتهية في 30 يونيو 2009، محققة أرباح إجمالية قدرها 165 مليون درهم، فيما بلغ صافي الأرباح نحو 360 مليون درهم، في حين بلغت العائدات قبل استقطاع قيمة الفوائد والاستهلاك والإطفاء وضريبة الدخل نحو 1027 مليون درهم، أي ما يزيد عن ثلاثة أضعاف العائدات المحققة خلال الفترة المماثلة من العام الماضي. 
وأسهمت عمليات دانة غاز في مصر بقوة في تحقيق هذه النتائج، حيث توجت دانة غاز عمليات إنتاج الغاز والنفط خلال الربع الثاني من العام الجاري بتحقيق إنتاج قدره 3.19 مليون برميل من النفط المكافئ، حيث أسهم دخول حقلي الباسنت وسندس في طور الإنتاج في إعطاء دفعة قوية لمعدلات إنتاج الشركة خلال الربع الثاني، لترتفع من 30 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا إلى 37 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا، كما تابعت الشركة نجاحها خلال هذه الفترة في عمليات الحفر والاستكشاف وذلك بإضافة اكتشاف غازي جديد وثلاثة آبار تقييمية، كان لها تأثيرا إيجابيا على النتائج، حيث تم تحقيق اكتشاف في البئر “توليب1” الواقع في قطاع غرب القنطرة في منطقة دلتا النيل بمصر. ومن المتوقع أن يضيف هذا الاكتشاف نحو 27 مليار قدم مكعب من الغاز إلى احتياطيات الشركة في مصر، أما الآبار التقييمية الثلاثة: “سندس2″، “الباسنت3” و”سلمى دلتا2″، فقد أكدت مدى إمكانية زيادة احتياطيات الشركة. 
وحققت الشركة بعد ذلك اكتشافين غازيين آخرين، بعد فترة وجيزة من انتهاء الربع الثاني، في بئري “شراباص1″ و”سما1” في قطاعي غرب المنزلة وغرب القنطرة، على التوالي. وتبلغ الاحتياطيات التقديرية لهذين الاكتشافين نحو 76 مليار قدم مكعب من الغاز، منها 28 مليار قدم مكعب من الغاز من بئر “شراباص1″، و48 مليار قدم مكعب من الغاز من بئر “سما1”. 
وكانت شركتا دانة غاز ونفط الهلال قد أبرمتا، خلال الربع الثاني من العام، اتفاقية مع شركة “أو أم في” أوبستريم إنترناشيونال وشركة “أم أو إل” الهنغارية للنفط والغاز، تقضي باستحواذ الشركتين الأوروبيتين على حصة من حصص دانة غاز ونفط الهلال في شركة “بيرل بيتروليوم”. وبموجب هذه الصفقة، فقد باتت شركة “بيرل بتروليوم” مملوكة بنسبة 40% إلى شركة دانة غاز و40% إلى شركة نفط الهلال، و20% إلى شركتي “أو أم في” و”أم إو إل”، مناصفة. وقد أسهمت الصفقة الهامة في إعطاء دفعة قوية للشركتين في تحقيق دخول قوي إلى أسواق الغاز الأوروبية الكبرى والواعدة. 
وفي تعليق له حول نتائج الربع الثاني للعام 2009، قال السيد/ أحمد العربيد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز: “إن الأرقام تتحدث عن نفسها، فقد شهدت هذه الفترة تحقيق إنجازات هامة للشركة، لا سيما في إقليم كردستان العراق، حيث أبرمت الشركة هناك اتفاقيات شراكة استراتيجية مع شركتين من كبار الشركات الرائدة في قطاع النفط والغاز في أوروبا الوسطى، هما: “أو أم في”، أكبر شركة صناعية نمساوية مدرجة، وشركة “أم أو في” للنفط والغاز وهي  أكبر شركة هنغارية مدرجة”.  
واضاف العربيد قائلا: “وفي مصر تابعنا النجاح في عمليات الاستشكاف وتحقيق زيادة كبيرة في معدلات الإنتاج. ويسرني أن أُعلم المساهمين بأن معدل إنتاجنا في مصر قد ارتفع خلال النصف الأول من العام 2009 إلى ما يزيد عن 37000 برميل من النفط المكافئ يوميا، مقارنة مع معدل يومي قدره 31650 مع نهاية العام 2008، فيما يتيح اكتشاف “سما1″ فرصة تحقيق زيادة إضافية في الإنتاج ليصل إلى 40 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا”.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock