تعليم و موارد بشرية

الملتحقات بالصحافة الاقتصادية من الفتيات في اليمن لا يتجاوزن 1%

 
قال رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر في بيان صجفي للاقتصادي اليمني اليوم أن عدد الملتحقات بالصحافة الاقتصادية من الفتيات في اليمن لا يتجاوز1% مقارنة بالذكور.
وأشار في افتتاح الدورة التدريبية الثانية لطالبات الاعلام على الصحافة الاقتصادية، الذي ينفذه مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بالتعاون مع البنك الدولي، إلى أن الصحافة الاقتصادية في اليمن العديد من التحديات التي تجعلها دون المستوى الذي يأمله الاقتصاديون وورجال الاعمال والمتخصصين.
ونبه إلى عزوف الفتيات عن هذا التخصص النوعي في الصحافة، رغم أن كثير من قضايا النساء لها علاقة مباشرة بالصحافة الاقتصادية، مشيراإلى أهمية تبسيط الصحافة الاقتصادية بإعتبارها تناقش الهم اليومي للمواطنين.
وأكد عزم المركز التأسيس لصحافة إقتصادية مهنية ومحترفة، مشيداً بتفاعل طلبات الاعلام مع المشروع الذي يستهدف تدريب 60 طالبة من صنعاء وعدن وتوزيعهن على وسائل الاعلام للتدريب العملي لمدة شهر كامل.
وأضاف بأن بعض متدربات الصحافة بدأن ممارسة العمل الصحفي في الواقع العملي عقب الدورة الاولى مباشرة.
من جانبه قال نائب الرئيس التنفيذي لصحيفة السياسية والمدرب على الصحافة الاقتصادية عدنان الصنوي : رغم أن النساء يشكلن 48 في المائة من السكان في اليمن، إلا أن الصحافة لم تعبر عن همومهن بالقدر الكافي، لاسيما الدفاع عن حقوقهن الاقتصادية.
وأضاف بأن الصحافة النسائية مازالت قاصرة، متمنيا أن تكون ورشة العمل دافع حقيقي لدخول مزيد من الفتيات في الصحافة المحلية، مبديا أسفه لعدم إنتظام كثير من وسائل الاعلام اليمنية في نشر الصفحات الاقتصادية المتخصصة.
وكان المركز قد دشن الاسبوع قبل الماضي مشروعه لتدريب طالبات الاعلام على الصحافة الاقتصادية برعاية وزارة الاعلام وبالتعاون مع البنك الدولي.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock