اقتصاد خليجي

تجارة الذهب في دبي تجاوزت 14 بليون دولار في النصف الأول

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة أن قيمة تجارة الذهب عبر دبي بلغت 14.69 بليون دولار خلال النصف الأول من السنة الجارية بزيادة 12 في المئة عن الفترة المقابلة من العام الماضي، فيما بلغت واردات الإمارة من الذهب 300 طن خلال النصف الأول، بزيادة 13 في المئة قياساً الى العام الماضي. وحققت الصادرات 19 في المئة نمواً لتصل الى 213 طناً.
وتصدرت سويسرا وإيران قائمة مستوردي الذهب من دبي، في حين يتزايد نمو الفرص التجارية مع الصين نتيجة للمبادرات المشتركة بين البلدين، والتي تهدف إلى تعزيز الروابط التجارية في قطاع صناعة الذهب والمجوهرات.
ويتوقع المركز ان تشهد هذه الروابط التجارية بين تجار الذهب في دبي والصين، مزيداً من التطور والاهتمام خلال المشاركة في الدورة الرابعة عشرة لأسبوع دبي الدولي للمجوهرات، الذي يعقد في مركز دبي التجاري العالمي من 4 الى 7 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل بمشاركة أكثر من 400 عارض من 30 دولة.
ويواصل تجار الذهب في دبي اهتمامهم بتوطيد العلاقات التجارية مع نظرائهم في السوق الصينية مدفوعين بالعلاقات التجارية القائمة بين البلدين، لا سيما أنها احتلت عام 2008 مرتبة أكبر منتج وثاني أكبر مستهلك وخامس أكبر احتياط من الذهب في العالم .
ويشهد معرض أسبوع دبي الدولي للمجوهرات هذا العام عرض مجموعة واسعة من أحدث المبتكرات والتصاميم العالمية في عالم المجوهرات الفاخرة من أكثر من 30 دولة، ضمنها بلجيكا والصين وفرنسا وهونغ كونغ وإيطاليا والهند واليابان وبولندا وسنغافورة وتايلند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.
وقالت نائب الرئيس الأول للمركز تريكسي لو أن أسبوع دبي الدولي للمجوهرات سيشهد، على رغم تداعيات الأزمة الاقتصادية الراهنة، مشاركة الكثير من الشركات العارضة من مختلف دول العالم. وأضافت ان أسبوع دبي الدولي للمجوهرات يوفر منصة مثالية لخلق فرص عمل وعلاقات تجارية جديدة وتعزيز العلاقات القائمة بين مختلف الجهات ذات العلاقة بقطاع الذهب والمجوهرات .
ونتيجة للمشاركة الناجحة لمركز دبي للسلع المتعددة في «مؤتمر آسيا للذهب 2009» الذي عقد في مدينة غوانشو، أبدى الكثير من مصنعي الذهب والمجوهرات في الصين اهتمامهم بالعمل مع الشركات التي تتخذ من إمارة دبي مقراً، خصوصاً انها تمثل أفضل الأسواق في الوقت الحاضر.
ويعتبر الذهب أحد الدروع الواقية في مواجهة تقلب اسعار العملات، وملاذاً آمناً من التضخم في اوقات الكساد والركود الاقتصادي. وشهدت السوق الصينية ارتفاعاً في مبيعات المجوهرات الذهبية من عيار 24 قيراطاً، ما ساهم في ارتفاع اسعار الذهب لتتجاوز 900 دولار للأونصة مقارنة بـ680 دولاراً في تشرين الأول (اكتوبر) 2008.
وتمتد الروابط التجارية لدولة الإمارات في منطقة آسيا إلى سنغافورة التي بلغت صادراتها 3.59 بليون دولار من المجوهرات والمعادن النفيسة في العام الماضي بزيادة تبلغ 1.39 بليون دولار تقريباً عن عام 2007 كان نصيب الإمارات منها كبيراً بحكم الطلب الكبير على الذهب فيها.
ويضم أسبوع دبي الدولي للمجوهرات ثلاثة نشاطات مختصة هي «معرض دبي لتجارة المجوهرات»، و«معرض عالم دبي للمجوهرات»، و «معرض عريق دبي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock