تقارير اقتصادية

حلقة نقاش بصنعاء حول تطوير أوضاع الصحة المدرسية في اليمن

نظم مركز تنمية الطفولة والشباب امس بصنعاء بالتعاون مع البرنامج الكندي لتنمية الجهود الذاتية المحلية – اليمن، حلقة نقاش حول ” تطوير أوضاع الصحة المدرسية في إطار مشروع تعزيز ثقافة الأطفال والشباب نحو دعم الديمقراطية والتنمية.
وفي افتتاح الحلقة التي حضرها  عدد من  المختصين بالصحة المدرسية  من وزارتي الصحة العامة والسكان والتربية والتعليم والإدارات المدرسية والطلاب في أمانة العاصمة وممثلي عدد من منظمات المجتمع المدني والأكاديميين بجامعة صنعاء والمهتمين بقضايا الطفولة والصحة والتعليم ،
أكدت الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة فتحية عبدالله أكدت أهمية توفير البرامج والأنشطة المعززة للصحة والقائمة على التغذية والصحة السليمة وهما أساسيان في التعليم الفعال والايجابي موضحة ان الطالب لا يستطيع ان يتعلم ما لم يتوفر هذين الشرطيين الأساسييان،

لافتة الى أهمية توعية الأسرة والطلاب ببرنامج التغذية والصحة .
 ونبهت الى ضرورة  تضافر الجهود بين الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني  والمنظمات المانحة في دعم برنامج الصحة المدرسية في المدارس لضمان حماية بيئة مدرسية معززة وملائمة للتعلم وتصبح معززة لصحة المجتمع المدرسي والتي هي استثمار في تنمية صحة المجتمع مستقبلا .
من جانبه أكد رئيس المركز محمد عبده الزغير ان هذه الحلقة تأتي تواصلا للأنشطة التي بدأها المركز في العام 2008 والتي تتفق موضوعاتها مع أهداف إستراتيجية الطفولة والشباب وخطتا التنفيذية لمناقشة موضوع يهتم بالأطفال في المدارس وصحتهم ، وهو الحق في الصحة واحد ابرز الحقوق التي كفلتها اتفاقية حقوق الطفل
وأعرب الزغير عن أمله ان تشكل مخرجات الحلقة  النقاشية دافعا للجهود الحكومية في سبيل الارتقاء بالصحة المدرسية وصحة المجتمع داعيا مؤسسات الحكم الرشيد للتعاون وتنسيق الجهود فيما بينها لضمان حق الإنسان اليمني لصحة متكاملة وآمنة .
كما  القى منسق البرنامج الكندي بصنعاء  فؤاد الجوهري  والمسئول السياسي بالسفارة الكندية بالمملكة العربية السعودية في  الرياض جوليا كولييت كلمتين أشارتا الى أهمية الحلقة النقاشية في تعزيز وتفعيل دور الصحة المدرسية  ومعرفة التحديات التي تواجه الطلاب وبرنامج الصحة المدرسية ،لافتا الى ان هذه الحلقة النقاشية الخامسة للمركز ضمن سلسلة من الحلقات في إطار تعزيز ثقافة الأطفال والشباب نحو دعم الديمقراطية والتنمية.
واستعرض المدير التنفيذي للمركز عبد الرحمن احمد عبده  سيرة حياة الدكتور أمين ناشر  “صديق الأطفال” والذي يعد من أوائل الكوادر اليمنية التي ارتبطت بالمؤسسات الإقليمية والدولية المعنية بالطفولة والصحة وله اسهامات متعددة في الكتابة للطفل  .
بعد ذلك قدمت أربع أوراق عمل رئيسية  تناولت الورقة الأولى  الصحة المدرسية بين الواقع والمأمول ، للدكتور نبيل نسر مدير الصحة المدرسية بوزارة الصحة تطرق فيها الى اهداف الصحة المدرسية ومكوناتها وعناصرها والانشطة المنفذة حاليا في مجال الصحة المدرسية ، وعرجت الورقة الى ان هناك قصور في خدمات الصحة المدرسية سواء من قبل من وزارتي الصحة العامة والسكان والتربية والتعليم بسبب قلة الميزانية المحددة للصحة المدرسية ضمن موازنة الحكومة رغم تجاوز عدد المستهدفين خمسة ملايين طالب وطالبة وكذا ضعف التنسيق مع الجهات المانحة وغياب الاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية .
فيما تناولت الورقة الثانية المدارس الصحية النموذجية قدمتها المدير عام مساعد برنامج الصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم اشارت فيها الى طبعة عمل ومهام الادارة  العامة للصحة المدرسية والخطط والبرامج الخاصة بالرعاية الصحية الوقائية للمجتمع المدرسي .
واستعرضت الورقة الثالثة المسوحات الصحية المدرسية للدكتور يحي علي رجاء استاذ طب المجتمع كلية الطب والعلوم الصحية أشار فيها الى أهمية المسوحات الصحية  المدرسية لتلاميذ المدارس كونهم يمثلون قطاعا هاما وكبيرا من السكان  .
وعالجت الورقة الرابعة المعنونة بالصحة المدرسية وإعاقات التعلم والتي اعدها محمد عبده الزغير اختصاصي علم نفس اجتماعي عالجت إشكالية الإعاقة والتعلم ، وإعاقات الاتصال والتخاطب ودور المدرس في مساعدة التلميذ الذي يعاني من الإعاقة، والتعاون مع الأخصائي والأسرة للكشف المبكر عن الإعاقة بالإضافة الى أهمية رفع المستوى الصحي للمجتمع المدرسي .
هذا وقد أثريت الفعالية بالمداخلات والمناقشات المستفيضة من قبل المؤسسات المعنية الحكومية و  مديرات المدارس والطالبات وعدد من المهتمين بالصحة المدرسية .
وهدفت  الحلقة النقاشية إلى استعراض وضع الصحة المدرسية في المدارس( بنين وبنات ) والتعرف على مكونات برنامج الصحة المدرسية  في أنشطة وزارتي الصحة العامة والسكان والتربية والتعليم  ، وكذا تحديد المشاكل والتحديات الصحية في المدارس وأنواعها.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock