استثمار و اموال

المنطقة الحرة تعتزم عرض مشروع قرية الشحن الجوي بمؤتمر (عدن.. بوابة اليمن للعالم)

تعتزم المنطقة الحرة بعدن عرض مشروع قرية الشحن الجوي الواقع على مساحة تزيد عن (110) هكتار في القطاع /أف/ في المؤتمر الاستثماري والاقتصادي (عدن .. بوابة اليمن للعالم) كأحد الفرص الاستثمارية الواعدة. 
وأكد نائب رئيس الهيئة العامة للمناطق الحرة رئيس المنطقة الحرة بعدن الدكتور عبدالجليل الشعيبي أهمية هذا المشروع
 الواقع جنوب غرب مطار عدن الدولي ويبعد عن ميناء الحاويات نحو أربعة كيلومترات في عمليات التصدير وإعادة التصدير المرتبطة بأنشطة المنطقة الحرة. 

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى ربط حركة النقل البحري بحركة الشحن الجوي وذلك من خلال تحديث وتطوير قدرات مطار عدن الدولي وكذا تطوير وإدارة قرية دولية للشحن الجوي تنفذ على ثلاثة مراحل وبقدرة مناولة إجمالية تصل إلى (300) الف طن متري سنويا قابلة للزيادة حسب الطلب. 

وبين الشعيبي أن المرحلة الأولى من المشروع ستخصص لتطوير وتنمية قرية الشحن الجوي وكذا الاستفادة من المنشآت والمباني القائمة بعد إجراء التحديث والتحسينات اللازمة لها. 

فيما تتضمن المرحلة الثانية العمل على إنشاء المزيد من المرافق الحكومية والمنشآت، فيما ستتضمن المرحلة الثالثة والأخيرة من المشروع تطوير الصناعات الخفيفة لقرية الشحن. 

ولفت إلى أن القاعدة الاستثمارية في تنفيذ المشاريع ستكون على أساس “بناء،تشغيل،تسليم” أو على أساس الشراكة أو الإيجار. 


وأضاف رئيس المنطقة الحرة بعدن أن القطاعات (إل ، أم ، جي) تم تسليمها لعدد من الشركات المحلية بهدف تطويرها وتوفير الخدمات اللازمة فيها. موضحا ان القطاع /إل/ وهو منطقة الصناعات الثقيلة تم تسليمه إلى شركة ايسكو التابعة لمجموعة بازرعة والقطاع/جي/ وهو منطقة خدمات متكاملة تم تسليمه إلى شركة جلف عدن التابعة لمجموعة هائل سعيد انعم التجارية، فيما تم تسليم القطاع/أم/ وهو منطقة خدمات متكاملة تم تسليمه إلى شركة مباني للتطوير. 

وأكد الدكتور عبدالجليل الشعيبي ان نجاح مؤتمر (عدن .. بوابة اليمن للعالم) سيشكل نقلة نوعية للاقتصاد الوطني وسيعكس خيارات وتوجهات الدولة في تنمية الاقتصاد وجذب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية للاستثمار في المنطقة الحرة. 

وأشار إلى أن الخدمات والتسهيلات والمزايا التي تقدمها المنطقة الحرة بموجب قانون الاستثمار التي تضمنت الإعفاءات الضريبية القابلة للتمديد لفترات إضافية والحوافز والضمانات للأعمال التجارية فضلا عن وفرة الموارد الطبيعية والموارد البشرية المؤهلة والأجور تنافسية. 


وأوضح ان هذا المؤتمر يعد فرصة فريدة لوضع حجر الزاوية واللبنات الأولى لبناء مستقبل اقتصادي وتجاري مبني على الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتنفيذ إستراتيجية التنمية الاقتصادية وبما من شانه حل ومعالجة الأزمة الاقتصادية والمشاكل المتعلقة بعملية النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل لحل مشكلة البطالة والتخفيف من الفقر. 

يشار إلى ان المنطقة الحرة بعدن تنظم هذا المؤتمر إلى جانب الهيئة العامة للاستثمار وغرفة تجارة وصناعة عدن والسلطة المحلية بالمحافظة ومؤسسة بيت الخبرة للدراسات والاستشارات ومن المقرر عقده خلال الفترة (11-12) نوفمبر القادم. 

على الصعيد ذاته تعقد اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثماري (عدن .. بوابة اليمن للعالم) الأحد القادم في العاصمة صنعاء مؤتمرا صحفيا لعرض ما تم انجازه من تحضيرات لعقد المؤتمر المقرر إقامته خلال الفترة (11-12) نوفمبر القادم. 

وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر عماد مهدي الديني أن المؤتمر الذي سيحضره رئيس الهيئة العامة للاستثمار صلاح العطار ومحافظ عدن ورئيس الغرفة التجارية والصناعية بعدن ورئيس بيت الخبرة للدراسات والاستشارات سيتناول التحضيرات المنجزة و الفرص الاستثمارية التي سيتم عرضها على الشركات المحلية والخارجية والشخصيات الاقتصادية المشاركة في المؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock