نجاح و تطوير

مجلة تايم : الرئيس الامريكي أوباما و الرئيس المصري مرسي شخصية العام 2012

اختارت مجلة تايم الامريكية  الرئيس الأمريكي باراك أوباما شخصية عام 2012 متفوقا على الرئيس الامريكي الاسبق بل كلينتون وقرينته هيلاري كلينتون وعلى نظرية جسيمات ذرية صغيرة شاركته السباق.
وتفوق أوباما على منافسيه الذين ضموا مالالا يوسف زاي التلميذة الباكستانية (15 عاما) التي تلقت طلقا ناريا في رأسها بسبب حملتها لتعليم البنات في بلادها، والرئيس المصري محمد مرسي وماريسا ماير من شركة “ياهوو” وتيم كوك من “آبل”.
وأثنت المجلة على الرئيس الأمريكي “لايجاده أغلبية جديدة وتشكيلها، ولتحويله الضعف إلى فرصة وإلى سعيه وسط المواقف العصيبة، من أجل إنشاء اتحاد أكثر كمالا”.
وتعد جائزة “شخصية العام” اعترافا بالشخص أو الشئ الذي كان أكثر تأثيرا على الثقافة ومجال الاخبار على مدار العام، وقد حصل عليها “المتظاهر” تحية للثورات في الدول العربية خلال عام 2011 والتي باتت تعرف اعلاميا باسم “الربيع العربي”.
وشملت القائمة ثمانية ترشيحات، بينها بل وقرينته وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري رودهام كلينتون “لنشاطهما العالمي في المجالين الإنساني والسياسي”، وبوسون هيجز لنظريته طويلة المدى حول الجسيمات الذرية، وفي طقس سنوي منذ عام 1927، وضعت المجلة صورا لـ “اوغاد “وكذلك الأبطال على الغلاف، وبينهم أدولف هتلر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock