اقتصاد خليجي

“رواد” تدعم الخبرات القانونية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة

سعياً منها لدعم إنجاح المشاريع الريادية في إمارة الشارقة، استحدثت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد”، دائرة متخصصة في تقديم الاستشارات القانونية لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتمهد بذلك الطريق أمام هذه الشريحة لحماية مشاريعهم – على اختلاف حجمها والخدمات والمنتجات التي تقدمها – بأطر قانونية صحيحة تكفل حقوقهم، وتمكنهم من إطلاق مشاريعهم وممارسة أنشطتهم ضمن الإطار القانوني السليم الذي يضمن ويحمي الحقوق كافة، الأمر الذي من شأنه أن ينعكس إيجاباً على الحركة الاقتصادية في إمارة الشارقة.

وفي هذا المجال قال سعادة أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد”: ” يعد الجهل بالجوانب القانونية أحد أبرز العقبات التي تعترض تأسيس شركات ناجحة، وعائقاً لافتاً بوجه اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في طريق ابرام صفقات مختلفة أمام جهات محلية أو دولية.

لذا فإن “رواد”وانطلاقاً من النهج الذي بنيت عليه منذ تأسيسها، والقاضي بتقديم اقصى انواع الدعم لأصحاب المشاريع الشبابية المتميزة، تنطلق اليوم لتقدم دعماً قانونياً لأصحاب المشاريع الريادية من الشباب، يتناول شقين:

الأول: تعريفهم بالقواعد والالتزامات القانونية التي يجب ان تذكر في العقود التي يسعون لإبرامها في المستقبل من اجل تأمين حماية مستقبلية لهم ولمشاريعهم، ذلك لأن كل طرف يحاول ان يضع اكبر قدر ممكن من الحماية لصالحه، ومن لم تكن له دراية كاملة بالجوانب القانونية تكون حمايته لنفسه ضعيفة، وينسحب تأثير ذلك على تطور ونمو مشروعه.

الثاني: تقديم المشورة القانونية لمن يحتاجها من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، تحصيناً لهم من اللجوء الى مشورة قانونية خارجية عابرة قد تسهم في تفاقم خسائر مشاريعهم، أو تؤدي إلى توقفها عن الاستمرار، فتنسحب آثار ذلك على الإضرار بالحركة الإقتصادية العامة للإمارة.

وحول طبيعة الخدمة الجديدة لمؤسسة رواد كان لنا هذا اللقاء مع المحامي عبد الله دعيفس، مؤسس وصاحب مكتب “دعيفس محامون ومستشارون قانونيون” وهي شركة المحاماة المختصّة بتقديم خدمات الاستشارات القانونية لمؤسسة “رواد” ولأصحاب الأعمال الريادية الصغيرة منها والمتوسطة.

-بداية.. نبارك لكم الخطوة الجديدة، وهل لكم ان تضعونا في صورة الخدمات القانونية التي تقدمونها إلى أصحاب المشاريع الريادية الجديدة؟
تأخذ الحماية القانونية بيد أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة منذ المرحلة التأسيسية لمشاريعهم، ويتضمن هذا الإجراء رفع المشروع المعني من قبل مؤسسة رواد ليتم دراسته في ضوء الأنظمة القانونية السارية في دولة الإمارات والتي يخضع لها المشروع المذكور، وبعد استيفاء نشاط المشروع للشروط، يتم المباشرة بالخطوة الثانية التي تتخصص بتحديد المتطلبات القانونية اللازمة لتأسيسه من عقود ومستندات تحدد علاقة الشركاء فيما بينهم أو الشركة بالغير، وتسجيل الحقوق والملكيات لضمان الحماية وفقاً لما يطلبه القانون، وبذلك يتحدد الإطار القانوني الكامل للمشروع، ويكون جاهزاً للإنطلاق على أسس صحيحة.

-ما هي الطرق والخطوات التي تحمي المشاريع وتحمي حقوق أصحابها عند إبرام التعاقد؟
تتلخص في أمرين أولهما لجوء الأطراف إلى طلب الاستشارة القانونية السديدة المبنية على الخبرة والبحث والإطلاع، قبل إبرام العقد أو شراكة أو توقيع مذكرة تفاهم أو أي تصرّف آخر. أما الأمر الثاني فيتعلق بتنظيم شبكة العلاقات من خلال وضعها في القالب القانوني الذي قد يكون إتفاق أو عقد أو مذكرة تفاهم التي تراعى فيه أحكام القانون، وبهذا حماية المشاريع ضمن الإطار القانوني العام. وأود أن أشير هنا إلى وجود العديد من التفاصيل والأمور الأخرى التي تنبثق عن طبيعة أنشطة المشاريع، وكل ذلك محكوم، كما أسلفت سابقاً، بضوابط وأصول مهنية وقانونية.

-كيف يمكن حل المنازعات الناشئة بين أطراف العقود بطريقة مناسبة؟
وفقاً لما ينص عليه القانون أو يتفق عليه أطراف العقد في حدود ما يسمح به. الأصل أن النزاع يحل عن طريق القضاء المتمثّل في محاكم الدولة. ننصح باللجوء إلى الطرق الودية في البداية، فهو الأفضل لتوفير عنصران ثمينان ألا وهما الوقت والمال. وإذا ما تعذرت المصالحة الودية، فيصار الى الفصل (حسماً للنزاع) عن طريق المحكمة أو التحكيم، إذا اتفق الأطراف على ذلك.

-ما هي أبرز المصاعب التي تواجهها المشروعات الصغيرة والمتوسطة من الناحية القانونية؟
ابرز المصاعب هي الصيغة التاسيسية للعقود، والاتفاق بين الشركاء، ورسم النظام القانوني الذي يحكم الشركة والنشاط، ونحو ذلك، وهذا ناتج عن عدم قيام اصحاب المشاريع بتخصيص نفقات تعيين مستشارين قانونين متخصصين، وهذا ما سعينا لتأمينه من خلال “رواد”.

-وهل لنا بنصيحة قانونية نختم بها لقاءنا؟
اللجوء إلى طلب الاستشارة القانونية منذ البداية، لأي مشروع على اختلاف حجمه ونوعه، لأن من شأن ذلك حفظ الوقت والمال والحقوق، كما أنها حجر الزاوية للنجاح طويل الأجل… وهو ما نتمناه للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock