استثمار و اموال

مباحثات اقتصادية استثمارية بين قطر ومصر

عقد الدكتور المرسي السيد حجازي وزير المالية المصري جلسة مباحثات اليوم مع سعادة السيد يوسف حسين كمال وزير الاقتصاد والمالية القطري.

وأكد وزير المالية المصري خلال المباحثات حرص بلاده على تعزيز وتنمية علاقاتها مع الاشقاء العرب، خاصة دولة قطر التي لم تتوان عن دعم مصر واقتصادها في مواجهة الازمة الراهنة بل سارعت بتخصيص 5 مليارات دولار حزمة مالية لمصر.

وأشاد بموقف حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى الذي وجه الشركات الاستثمارية والصناديق القطرية لضخ استثمارات جديدة بالسوق المصرية خلال الفترة المقبلة يتوقع أن تصل قيمتها بين 10 و15 مليار دولار.

شارك في المباحثات من الجانب القطري سفير دولة قطر بالقاهرة سيف بن مقدم البوعينين ومندوبها الدائم لدي الجامعة العربية والسيد أحمد محمد السيد الرئيس التنفيذي لشركة قطر القابضة والمهندس محمد بن علي الهدفة الرئيس التنفيذي لشركة “الديار” القطرية، ومن الجانب المصري أيمن جوهر وكيل أول وزارة المالية والدكتورعبد الله شحاتة المستشار الاقتصادي لوزير المالية وسامي خلاف رئيس وحدة الدين العام.

وقال د.المرسي إن المباحثات استهدفت تذليل أية عقبات تواجه الفرص الاستثمارية المتاحة بمصر، حيث تعكف وزارتا الاستثمار والتخطيط والتعاون الدولي علي وضع خريطة استثمارية جديدة لمصر بالكامل خلال فترة لا تتجاوز ثمانية أسابيع، لافتاً الى أن الخريطة تحتوي حالياً على ما يقرب من 400 مشروع تنموي.

وفيما يخص طلب الجانب القطري زيادة الاستثمارات الصناعية في منطقة شرق التفريعة واقتراحه تولي إنشاء مرافق البنية التحتية لها من كهرباء وطاقة ومياه وطرق، أشار الوزير المصري الى أن بلاده تستهدف تنمية محور قناة السويس بصورة كاملة وذلك من خلال إعداد مخطط عام للمنطقة يضم ميناء محورياً جديداً ومنطقة صناعية ضخمة وظهيراً لوجستياً يضم كافة الخدمات والانشطة اللازمة لخدمة المنطقة الصناعية، خاصة الصناعات الصغيرة والمتوسطة بجانب خدمات التمويل والتأمين والنقل والتخزين وهو ما سيسهم في إحداث نقلة نوعية في التنمية الاقتصادية بالمنطقة ومن ثم بالاقتصاد المصري ككل.

من جانبه، أكد سعادة السيد يوسف حسين كمال وزير الاقتصاد والمالية أن دولة قطر حريصة علي دعم مصر ومساندتها للخروج من الازمة الراهنة، مشيراً إلى أن أحدي الاليات التي وجه بها حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى لمساعدة مصر هي ضخ استثمارات جديدة بالاقتصاد المصري، وهو الامر الذي كان موضع مناقشات مع مصر خلال الفترة الاخيرة ومنها اجتماع اليوم مع الدكتور المرسي حجازي وزير المالية.

ولفت إلى أن الجانب القطري حريص على التعرف على الاجراءات والقوانين والتسهيلات التي تقدمها الحكومة المصرية للمستثمرين، مشيراً الى تقديم عدة مقترحات لتنمية الاستثمارات القطرية بمصر، مثل إنشاء مناطق صناعية ذات طبيعة خاصة على غرار المناطق الصناعية المقامة بقطر.

وأضاف أن قطر حريصة أيضاً على المشاركة في جهود التنمية الاجتماعية بمصر من خلال المشاركة في مشروعات اجتماعية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock