اقتصاد خليجي

مؤتمر الصناعيين بالدوحة يستشرف صناعة الخليج

سلّط تقرير الضوء على انطلاق أعمال مؤتمر الصناعيين الخليجيين في دورته الثانية عشر في العاصمة القطرية الدوحة، موضحاً أن المؤتمر يهدف إلى استشراف الصناعة الخليجية خلال العقد القادم.
وذكر تقرير لتلفزيون سي ان بي سي الإمارات، أن ملفات صناعية ساخنة طرحت على طاولة أعمال مؤتمر الصناعيين الخليجيين في الدوحة حيث استعرض أكثر من 300 مشارك خليجي ودولي بالبحث والنقاش أبرز التحديات التي أفرزتها الأزمة الاقتصادية العالمية على القطاع الصناعي الخليجي وعلى رأسه الصناعات البتروكيماوية التي انخفض الطلب العالمي على منتجاتها بنسبة 50%، مشيراً إلى أن المؤتمر يستشرف الصناعة الخليجية خلال العقد القادم حيث يرى القائمون عليه أن عدم استقرار أسواق النفط العالمية وارتفاع وتيرة المطالبة بإيجاد بدائل للطاقة تبرز أهمية الصناعة كخيار استراتيجي لدول الخليج الذي تخطى حجم استثماراته في القطاع الصناعي 100 مليار دولار العام المنصرم.
وأشار التقرير إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي ماتزال في موقع متأخر صناعياً بحسب آخر تقارير البنك الدولي الأمر الذي استدعى استنهاض عزيمة المجتمعين في الدوحة تحت سقف مؤتمر الصناعيين الخليجيين لتقديم 26 ورقة عمل ستفتح الباب على سبل تطوير بيئة الأعمال وتحسين مناخ الاستثمار الصناعي والبحث في إمكانية دمج القطاع الصناعي الخليجي بالشركات العالمية والتركيز على الصناعات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل 86% من إجمالي عدد المصانع العاملة بمجلس التعاون.
وفي هذا السياق كشف سعيد الكواري مدير إدارة التنمية الصناعية في وزارة الطاقة والصناعة القطرية عن وجود مشروع قانون بصدد الصدور في قطر سيكون محفزاً للمستثمر الخليجي للاستثمار في الثروات الطبيعية غير الثروات الهيدروكربونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock